علي معالي (الشارقة)

شدد سيف راشد مهاجم الشارقة، على أن تألق البرازيلي لوان بيريرا، لا يقلقه في الفترة الحالية، بل يمثل دافعاً له لتقديم الأفضل لخدمة الفريق في النهاية.
وقال: عدت من إصابة، وفترة طويلة للعلاج، وبالتالي أحتاج إلى العودة المتدرجة للمباريات، وهو ما يقوم به المدرب عبدالعزيز العنبري، ولست في «عجلة» من الأمر، وبيريرا يقدم مستويات جيدة، وأنا أدعمه وأشجعه على ما يقوم به من جهد لخدمة «الملك»، وأعتبر نفسي في سباق جميل معه. 
وأضاف: إيجور أفضل لاعب، ولا خلاف على ذلك، وهو محطة مهمة وموهبة رائعة، وأستفيد منه كثيراً، وهو يتحكم في نتائجنا بدرجة كبيرة، بحكم خبراته وقدراته العالية، لتجربته السابقة في عدد من الملاعب الأوروبية، ويقدم نصائحه لكل اللاعبين، بمنْ فيهم المدافعون، وهو لاعب يملك خيالاً واسعاً وفكراً رائعاً في الملعب ونتقبل منه النصائح.
 وعن عودة ويلتون قال: وجود «القناص» البرازيلي مجدداً منح هجوم الشارقة «قفزة» مهمة وكبيرة إلى الأمام، نظراً لخبرته والتفاهم بينه وبين عدد كبير من لاعبي الوسط والهجوم.
وعن قيامه بتمرير الكرة من بين أقدام المنافسين، وتكرر ذلك أكثر من مرة في لقاءات النصر، قال: أتدرب عليها جيداً في النادي، وزملائي يعرفون ذلك، وعندما أجد الفرصة متاحة أقوم بها بالقرب من مرمى المنافس، لأنها تسهم في جعل المدافع يهتز نسبياً. وعن لجوء لاعبي الشارقة إلى حركة «نفخ الفم»، بعد الهدف الثاني في شباك «العميد»، قال: إنها رسالة تضامن مع ويلتون وأننا «كلنا ويلتون»، بعد الموقف الذي تعرض له من تيجالي في المباراة.