مراد المصري (دبي)

حقق العين فوزاً ثميناً على الوصل 2-1، مساء أمس، على استاد زعبيل في دبي، ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، في مباراة فرض فيها «الزعيم» شخصيته، وتجاوز الغيابات والظروف التي يمر بها، ليرفع رصيده إلى 11 نقطة، فيما تجمد رصيد «الإمبراطور» عند 6 نقاط. 
شهدت تشكيلة الفريقين تعديلات عدة، سواء الوصل الذي اختار اللعب بطريقة هجومية، من خلال إشراك علي صالح بدلاً من حسن إبراهيم الموقوف لـ«تراكم» الإنذارات، فيما جاءت التغييرات الأكبر من العين، نظراً لظروف النقص، حيث أشرك «الثنائي» سعيد جمعة ورافائيل في قلب الدفاع، واعتمد على كايو كانيدو في المقدمة، مع جلوس التوجولي لابا على مقاعد البدلاء، مع «ضربة البداية».
تبادل الفريقان السيطرة على الإيقاع، من دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك في الدقائق الأولى، حتى نجح «الأصفر» في اقتناص هدف التقدم، بعد تسديدة قوية من فابيو ليما، ارتدت من الحارس خالد عيسى، ليتابعها علي صالح داخل الشباك في الدقيقة 28، ويعتبر الهدف هو الأول له هذا الموسم بالدوري.
وتعرض العين لـ«ضربة موجعة»، بعد إصابة بندر الأحبابي، وخروجه محمولاً على النقالة، ورغم النقص العددي لعدم إجراء «التبديل»، أدرك «البنفسج» التعادل بعد هجمة قدم فيها ويلسون إدواردو تمريرة رائعة إلى محمد عبدالرحمن في مواجهة المرمى، لم يتوان في تسديدها داخل الشباك، في الدقيقة 42. وأكد محمد عبدالرحمن تخصصه في التسجيل أمام الوصل الذي يعتبر المنافس المفضل له، بعدما وقع بـ«البصمة الخامسة» في الشباك الصفراء طوال مسيرته.
وفي الشوط الثاني، أشرك العين لابا بدلاً من فهد حديد، فيما لعب الحارس سلطان المنذري بدلاً من «المصاب» حميد عبدالله في الوصل.
وتكرر المشهد في انطلاق الشوط الثاني بين استحواذ من جانب العين، ومحاولات وصلاوية على فترات من هجمات مرتدة، قبل أن تشهد المباراة منعرجاً بخروج سالم العزيزي لاعب الوصل بالبطاقة الحمراء، بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 54، وحصل العين على ضربة جزاء بعد لمس نيريس مدافع الوصل الكرة داخل المنطقة، ليتقدم لابا لتنفيذها محرزاً الهدف الثاني في الدقيقة 62. 
ورفع لابا رصيده إلى 4 أهداف أمام الوصل في الدوري، و8 أهداف في مختلف البطولات، علماً إنه أصبح يملك 23 هدفاً في 23 مباراة خاضها بالدوري منذ الموسم الماضي.
ولم تتغير الأمور في الوقت المتبقي، بعدما هدأ إيقاع اللعب، مع محاولات غابت فيها الخطورة للفريقين.

سالم ربيع: دفعنا ثمن الأخطاء الفردية
أكد سالم ربيع مدرب الوصل، أن فريقه كان قادراً على الفوز، لو استغل الفرص التي أتيحت له في الشوط الأول، فيما دفع ثمن الأخطاء الفردية، في لقطتي الطرد وضربة الجزاء في الشوط الثاني، وتسبب ذلك في الخسارة، وقال: لعبنا المباراة بمستوى رائع في الشوط الأول، ولكن لم نستغل الفرص التي أتيحت لنا، وفي المقابل استقبلنا هدف التعادل في الدقائق الأخيرة لعدم التمركز الصحيح.
وأضاف: لم نستحق الخسارة، ولعبنا بكل قوة، إلا أن الأمور اختلفت، بعد حالة الطرد، حيث لعبنا أكثر من نصف ساعة في ظل النقص العددي، وهو ما أدى إلى بذل جهد بدني مضاعف، ورغم ذلك استقبلنا الهدف الثاني من ضربة جزاء.

بيدرو: أظهرنا روحاً قتالية
شدد البرتغالي بيدرو مدرب العين، على أنه كان يدرك جيداً أن مهمة فريقه لم تكن سهلة أمام الوصل، لأنه يوم أمس فقط، وقف على جاهزية اللاعبين الذين وقع عليهم الاختيار لقائمة المباراة، الأمر الذي انعكس على حالة عدم التجانس التي ظهرت على أداء «الزعيم»، فضلاً عن الغيابات والإصابات، وانضم إليهم بندر الأحبابي، قبل نهاية الشوط الأول.
وقال: أتفهم وضع اللاعبين والسبب في الظهور بهذا المستوى، وهو أن البعض كان ملتحقاً بقائمة المنتخب، وآخرين لم تتح لهم فرصة جيدة لأخذ قسط من الراحة، وندرك أهمية الفوز، والعودة بالنقاط الكاملة، وارتكبنا بعض الأخطاء، ومع ذلك أظهرنا روح القتال، وحققنا هدفنا، وأهنئ اللاعبين على الفوز المستحق.