مصطفى الديب (أبوظبي)

يحل اتحاد كلباء ضيفاً ثقيلاً على بني ياس، مساء اليوم، ضمن الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، ورغم البداية الضعيفة لـ «النمور» فإنه عاد إلى الطريق الصحيح، عندما انتزع الفوز ليحصد 6 نقاط، ومن هنا تكمن صعوبة المباراة على «السماوي» الذي يملك 10 نقاط، إلا أنه يواجه منافساً متسلحاً بـ «الصحوة» في الدوري، منها التفوق في «الديربي» على الفجيرة في الجولة الماضية قبل التوقف، وكذلك الصعود التاريخي إلى ربع نهائي كأس الخليج العربي، على حساب فريق كبير بحجم الجزيرة.
ويتشابه الفريقان في أنهما تأهلا إلى الدور نفسه، فيما يختلفان في أن اللقاء بين بني ياس ثاني أقوى هجوم في الدوري، برصيد 13 هدفاً، واتحاد كلباء ثاني أضعف هجوم، حيث يملك «النمور» هدفين فقط خلال الجولات الخمس السابقة.
ويعول بني ياس كثيراً على استعادة لاعبيه لقوتهم، بعد الراحة التي حصلوا عليها، بسبب ضغط المباريات، بعد خوض الفريق لأربع مواجهات من «العيار الثقيل» خلال 12 يوماً، وهو ما جعلهم يشعرون بالإجهاد، وظهر ذلك من خلال تراجع مستوى الفريق بشكل عام، مقارنة بجولات البداية.
على الجهة الأخرى، يواجه الأوروجوياني داسيلفا مدرب «النمور» صعوبة في اختيار التشكيل، خاصة في الهجوم بسبب حالة الإرهاق التي يعاني منها مهاجمه الأساسي مالابا، بعد خوضه مباراتين مع توجو أمام مصر في تصفيات الأمم الأفريقية.