فيصل النقبي (الفجيرة) 

إنها لقاء «طوق النجاة» والفرصة الذهبية للخروج من الدوامة، حيث يعاني الفريقان من «برودة القاع» بـ «نقطة يتيمة». 
يتذكر الفجيرة جيداً أن آخر مواجهة مع حتا، والتي جمعتهما في الجولة السابعة لدوري الخليج العربي خلال الموسم الماضي «المُلغى»، شهدت خسارته بهدف، رغم أنه تفوق قبل موسمين في مباراتي الملحق 2-1 و1- صفر، كما أن الفريقين يدركان أن لقاء اليوم، يأتي في إطار الصراع على المراكز والنقاط، بوجودهما ضمن المراكز المتأخرة، حيث يقبع حتا في الترتيب الأخير برصيد نقطة فقط، وهو الرصيد ذاته لـ «الذئاب»، ولكن مع أفضليته بفارق الأهداف في المركز الـ 12. 
ولم يجد الصربي جوران مدرب الفجيرة أي توصيف لمباراة اليوم، سوى أنها صعبة ومعقدة، في ظل الصراع بين الفريقين على حصد النقاط، ولا مجال لأي نتيجة سلبية بسبب الرغبة المشتركة في تحسين الترتيب في الدوري.  ولم يسبق للفجيرة الفوز، ولكن الخسارة 4 مباريات والتعادل مرة هذا الموسم، ما يعني أنه أمام طموح كبير لحصد النقاط الثلاث الأولى، حسب تقديرات المدرب جوران، للابتعاد قدر الإمكان عن القاع.
ولا يعتبر الواقع في «الإعصار» أفضل حالاً من الفجيرة، لأن الفريق عانى أيضاً من التراجع على مستوى النتائج، وفشل في حصد أي نتيجة إيجابية، بالخسارة في 4 مباريات والتعادل مرة، إلى جانب مشاكل فنية كبيرة وضعته في «خانة» أسوأ الفرق على مستوى الدفاع.