أنور إبراهيم (القاهرة)

كشفت شبكة «إسبن» التلفزيونية الأميركية النقاب عن أن النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني، حصل على مكافأة قدرها مائة مليون يورو، نظير تمديد عقده في عام 2017، لمدة أربع سنوات حتى 2021، وأنه يحصل على هذا المبلغ على دفعات على امتداد السنوات الأربع، كما كشفت الشبكة أيضاً النقاب عن أن «البرغوث» حصل في شهر فبراير الماضي على مبلغ 33 مليون يورو كـ «مكافأة ولاء»، وأنه سيحصل على مثل هذا المبلغ عند نهاية عقده في صيف 2021، ليصبح المجموع 66 مليون يورو.
وقالت الشبكة: إن ميسي سيكون حراً في التعاقد مع أي نادٍ آخر، إذا لم يوافق عل تمديد عقده مجدداً مع البارسا، وأن مبلغ الـ 33 مليون يورو المتبقي سيحصل عليه حتى لو رحل عن النادي الكتالوني، بينما كان سيضطر إلى رد مبلغ الـ 33 مليون يورو الأولى التي حصل عليها في شهر فبراير الماضي.
وأبدت الشبكة دهشتها لأن هذه المبالغ الضخمة التي حصل وسيحصل عليها ميسي، تأتي بينما يعاني برشلونة من أزمة مالية صعبة بسبب جائحة فيروس كورونا، وفي الوقت الذي تطالب فيه إدارة النادي اللاعبين بتخفيض رواتبهم مجدداً لمواجهة العجز في ميزانية النادي، بعد أن كانوا خفضوها أول مرة في شهر مارس الماضي.