العين (الاتحاد)

حققت إسطبلات العجبان العائدة لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، بإشراف المدرب عبدالله الحمادي، ثنائية مستحقة في السباق الثاني لمضمار العين الذي أقيم أمس الأول، وتألف من 7 أشواط للخيول العربية الأصيلة، ولم يكن «أوتمان» ابن «فاليانت بوي» ضمن المرشحين للفوز، خاصة بعد حلوله خامساً في ظهوره الأول، ولكن المهر الرمادي البالغ من العمر 3 سنوات، قدم أداءً غير اعتيادي تفوق فيه على أقرب منافسيه بفارق 10 أطوال.
وعن الفوز الأول، قال الحمادي: إن هذا المهر الناشئ كان يؤدي تدريباته بشكل مثير، وكنا نتوقع منه تقديم أداء جيد، وبالفعل تمكن من التصدر بصورة لافتة، ليؤكد أنه خامة مميزة، وقد تساعده المسافة الأطول لإبراز مواهبه.
وكذلك فعل «معالي الريف» صاحب الست سنوات، في إبراز مواهبه بمسافة 2000 متر ليسجل الفوز الثاني للعجبان، بقيادة الفارس البرازيلي برنادر بينيرو، الذي بذل مجهوداً خارقاً للفوز بالشوط الخامس لمسافة 2000 متر.
وقدمت «يارا» لإسطبلات (ياس للسباقات) العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بإشراف ماجد الجهوري غير مرشحة، عرضاً رائعاً توجته بالفوز بالشوط الرئيس على لقب الخزنة. 
وتفوقت الفرس البالغة من العمر 5 سنوات، والمنحدرة من نسل «سراب»، لتحلق باللقب بقيادة موفقة من الفارس البنمي فرناندو جارا، خاصة في عمق المستقيم، حين كانت خلف خيول الصدارة، وجاء السباق مثيراً للغاية، حيث انحصرت المنافسة بين مجموعة بين الخيول المرشحة، ولكن «يارا» خطفت الفوز ببراعة بفارق طول في المراحل النهائية، مسجلة زمناً قدره 2:03:58 دقيقة في السباق البالغ طوله 1800 متر.
ونجح المهر «سماو اكس» لفاتن أحمد مناصرة، بإشراف إبراهيم الحضرمي وقيادة عبد العزيز البلوشي، في فرض إيقاعه بالشوط الأول على لقب كأس الوثبة ستاليونز برعاية مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي.
وكان السباق مثيراً حين تقدم المرشح الأول «ايه اف استنطاق»، ولكن «سماو اكس» لم يترك له المجال واسعاً لينقض على الصدارة ويتفوق عليه بفارق 1.75 طول، ويقطع مسافة السباق في زمن وقدره 1:52:49 دقيقة.
وسجل القادم الجديد «شارخ» لأبوظبي ريسنج، بإشراف هلال العلوي، وقيادة باتريك كوسجريف، فوزه الأول بالدولة حين خطف لقب سباق المرخانية لمسافة 1800 متر، بفارق رأس عن «ويل باور»، مسجلاً 2:04:77 دقيقة.
وحصد «جنجال» لحسن صالح الحمادي، بإشراف أحمد الشميلي، وقيادة الفارس الفرنسي فابريس فيرون، الفوز في الشوط السادس لمسافة ألف متر على لقب رماح، متفوقاً بفارق 2.75 طول عن «ليوا» مسجلاً 1:05:56 دقيقة.
ولم يغادر المالك البطل خالد خليفة النابودة ومدربه الرئيسي، إرنست أورتل، حلبة المضمار خالي الوفاض، ليحقق «سيل» بقيادة تاج أوشي الفوز في الشوط الختامي لمسافة ألف متر على لقب المويجعي، مسجلاً 1:07:23 دقيقة.