دبي (الاتحاد) 
 
أكد خليفة بن عمير نائب رئيس اتحاد الدراجات رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد، أن اللجنة بدأت مهمتها للدورة الانتخابية الجديدة، وتحديد أهداف المرحلة المقبلة من خلال استراتيجية جديدة، وكان مجلس إدارة الاتحاد برئاسة منصور بوعصيبة قد أسند خلال اجتماعه الأول مهمة قيادة دفة اللجنة الفنية في الاتحاد، إلى خليفة يوسف بن عمير نائب رئيس مجلس الإدارة، لما يمتلكه من خبرة ودراية كبيرة بأمور وشؤون اللعبة، كونه أحد أبرز لاعبيها السابقين ونائباً سابقاً للاتحاد. 
 وأضاف خليفة بن عمير: «لدينا العديد من الأفكار التي ستترجم على أرض الواقع في مقدمتها توسيع قاعدة ممارسي رياضة الدراجات على مستوى الدولة، والدعوة إلى إنشاء أندية متخصصة في رياضة الدراجات في كل إمارة على الأقل، على غرار نادي أبوظبي للدراجات الهوائية». 
 وأكد أهمية وجود الفرق المجتمعية المنتشرة على مستوى الدولة، التي تضم محبي وعشاق رياضة الدراجات من مواطنين ومقيمين، واعتبرها نواة لاكتشاف النجوم، مشيراً إلى أن الاتحاد سيهتم بهذه الفرق، ويسعى لتنظيم وإدارة سباقات دورية معتمدة لها. وأوضح أن مجلس إدارة الاتحاد بصدد مخاطبة المجالس الرياضية على مستوى الدولة لمعرفة كافة سباقات الدراجات التي تنظمها هذه المجالس على مدار العام للتنسيق معها، وإدراج سباقاتها في أجندة سباقات الاتحاد، بجانب تنظيم سباقات نوعية في كل إمارات الدولة خلال الفترة المقبلة إضافة لكل السباقات والبطولات المعتمدة. ونوه بأن المجلس الجديد للاتحاد يضم مجموعة شابة ومنسجمة من الأعضاء برئاسة منصور بوعصيبة، ابن اللعبة الذي تعول عليه القيادة الرياضية بالدولة آمال كبيرة في مجال اللعبة، التي أصبحت الآن تحظى باهتمام كبير في كل إمارات الدولة، بدليل ما تم تشييده من مضامير وطرق خاصة لممارسة هذه الرياضة، وهذا الاهتمام من شأنه أن يساعد مجلس الإدارة على توسيع القاعدة وإقامة السباقات بشكل مستمر.