معتصم عبدالله (دبي)

أنهى النصر ارتباطه مع لاعبه السابق التشيلي إستيبان بافيز بشكل ودي، أمس الأول، لتغلق إدارة «العميد» الملف العالق للاعب الوسط التشيلي «30 عاماً»، بعد خروجه من حسابات الجهاز الفني لـ «الأزرق»، بقيادة الكرواتي كرونسلاف، قبل انطلاقة الموسم الحالي 2020- 2021، رغم ارتباطه بعقد مع النادي يمتد حتى يونيو 2022.
وانتقل الدولي التشيلي بافيز إلى «العميد»، مطلع الموسم الماضي 2019- 2020، قادماً من كولوكولو التشيلي، حيث شارك مع «الأزرق» خلال 22 مباراة في المسابقات المحلية، بمعدل 1825 دقيقة، سجل خلالها هدفين أمام اتحاد كلباء 2-0 ، والظفرة 1-2 في «الجولتين 7 و16»، لدوري الخليج العربي، فيما يبقى التتويج مع «العميد» بلقب كأس الخليج العربي، على حساب شباب الأهلي الأبرز في مشواره الذي اقتصر لموسم واحد.
وكشفت وسائل إعلام تشيلية عن تلقي بافيز عروضاً من أندية تشيلية وأخرى برازيلية ومكسيكية أبرزها عرض ناديه السابق كولوكولو  بجانب عرض بوتافوجو، في انتظار حسم اللاعب لوجهته الجديدة، أملاً في عودته إلى تشكيلة المنتخب التشيلي، والتي غاب عنها مؤخراً بداعي عدم المشاركة مع النصر محلياً في انطلاقة الموسم الحالي.
وضمت إدارة النصر في «الميركاتو الصيفي» الماضي، الإسرائيلي ضياء سبع، بجانب الجناح الدولي لمنتخب الرأس الأخضر ريان مينديز، لتعويض غياب بافيز، بجانب الوطني تيجالي في المقدمة الهجومية، خلفاً للأسباني ألفارو نيجريدو قائد الفريق السابق، مع الإبقاء على الثنائي برانديلي كواس والبرتغالي أنطونيو توزي.