مصطفى الديب (أبوظبي)

تبحر في مياه أبوظبي اليوم بوانيش سباق أبوظبي الشراعي، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وهو الجولة الثانية لفئة البوانيش بعد سباق العالية الذي أقيم قبل أسبوعين.
ويشارك في سباق اليوم 40 بانوشاً من مختلف أنحاء الدولة بمجموع ما يقرب من 400 بحار، يتنافسون لمسافة ثمانية أميال بحرية على جوائز بقيمة 450 ألف درهم. 
وكان نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، قد أعلن عن تقديم موعد سباق أبوظبي للبوانيش الشراعية إلى اليوم بدلاً من الغد، بسبب عدم ملاءمة الطقس لإقامة السباق بعد غدٍ، لاسيما في ظل توقع بوجود رياح شديدة تمنع إقامة المنافسات.
وأغلق النادي باب التسجيل للسباق ظهر أمس، كما تسلم نتائج فحوصات فيروس كورونا التي خضع لها جميع المشاركين.
وطالبت إدارة النادي الجميع بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من فيروس كورونا، مؤكدة على عدم التهاون على الإطلاق في تنفيذها.
وأكد ماجد المهيري، المدير التنفيذي للنادي، أن جميع المشاركين أكدوا على التزامهم التام بكافة الإجراءات، ولاسيما أن الفترة الماضية شهدت تنظيم سباقين، الأول لنفس الفئة والثاني لفئة 43 قدماً، وشهدا تعاوناً كبيراً من كل البحارة والملاك وكافة العاملين.
ووجه المهيري الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، على الدعم الدائم والمستمر لكافة الأنشطة والسباقات التي ينظمها النادي، مؤكداً أن التعاون مع المجلس دائماً ما يثمر عن نجاحات كبيرة وعديدة.
وأعرب عن ثقته التامة في خروج سباق اليوم بصورة جيدة، مثلما حدث في الفترة الماضية، مؤكداً أن النادي وضع معايير خاصة للتباعد خلال السباق نفسه، حيث يتحتم أن تكون المسافة بين كل بانوش والآخر لا تقل عن عشرين متراً بأي حال من الأحوال.