دبي (الاتحاد) 

عقدت اللجنة الأولمبية الوطنية اجتماعات تنسيقية مع مختلف الاتحادات الرياضية بصورة تخصصية، إذ تم تقسيم الاجتماعات إلى 3 فئات حسب نوع اللعبة، فردية كانت أو جماعية وكذلك القتالية.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة، مساء أمس الأول، باستخدام وسائل الاتصال المرئي مع الاتحادات الرياضية، للاطلاع على المستجدات المختلفة والمشاركات القادمة لعام 2021، والوقوف على كافة النواحي الإدارية واللوجستية وتفاصيل تسجيل الوفود والرياضيين، في ظل التغييرات التي طرأت على الرياضة والأحداث والمناسبات على الصعد كافة بعد انتشار كورونا.
 وتقدم الحضور بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، لدعمه المستمر للحركة الأولمبية وللقطاع الرياضي بصورة عامة، ما انعكس على أداء أبنائنا الرياضيين في مختلف المحافل والاستحقاقات كافة.
 وتناولت الاجتماعات استعراض خطط عمل وتقارير الاتحادات المعدَّة لخوض غمار المنافسات على كل المستويات، بما يضمن تحقيق الأهداف المنشودة من خلال أفضل النتائج والأرقام ومن ثم رفع علم الدولة على منصات التتويج.
 وأكد أحمد الطيب مدير إدارة الشؤون الفنية والرياضية باللجنة الأولمبية الوطنية، أن الهدف من هذه الاجتماعات هو الاستعداد مبكراً للمحافل الرياضية القادمة، ولاسيما أن العام المقبل سيكون حافلاً بالاستحقاقات وعلى رأسها دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين بطوكيو 2021، ودورة الألعاب الآسيوية الشاطئية سانيا - الصين، ودورة الألعاب الرياضية الثالثة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الكويت، بالإضافة إلى الدورة الخامسة للتضامن الإسلامي بتركيا، ودورة الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة بتايلاند، وأخيراً دورة الألعاب الآسيوية للشباب بالصين.