دبي (الاتحاد)

منح مجلس دبي الرياضي ميدالية خط الدفاع الأول، إلى النجم العالمي كارليس بويويل قائد المنتخب الإسباني ونجم برشلونة السابق، واللاعب الفرنسي نيكولا أنيلكا نجم منتخب فرنسا وريال مدريد وآرسنال ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان سابقاً، تقديراً لجهودهما في دعم المبادرات المجتمعية التي أطلقها مجلس دبي الرياضي خلال فترة البقاء في المنزل في بداية ظهور جائحة كوفيد- 19.
جاء ذلك خلال استقبال سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، للنجمين العالميين في مقر المجلس بحي دبي للتصميم، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام، وقدم حارب الميداليات التذكارية التي أصدرها المجلس منقوشاً عليها اسماهما بجوار صورة أبطال «خط الدفاع الأول»، وذلك لمشاركتهما في حملة التوعية بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني، التي أطلقها المجلس ضمن مبادرة «خلك نشيط، وخلك سليم»، وتوجيه النصائح للجمهور الرياضي ومختلف أفراد المجتمع بممارسة الرياضة والالتزام بالتوجيهات للمحافظة على سلامة المجتمع.
وأعرب بويول الفائز بكأس العام 2010، عن سعادته بالتكريم وقال: نيل هذه الميدالية التي تحمل صورة أبطال شاركوا في حماية المجتمع، تمثل شرفاً كبيراً وقد نجحت الإمارات في حماية المجتمع من خلال السيطرة على جائحة كوفيد- 19 والحد من انتشارها، وأتمنى لهم دائماً كل التوفيق.

كما تقدم نيكولاس أنيلكا الفائز بأمم أوروبا عام 2000، بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي وقال: هذه الميدالية تمثل لي الكثير، فهي تعني أنني جزء من العائلة، والتكريم هنا يعد شرفاً، فأنا أحب دبي وأعيش مع عائلتي وجميع أصدقائي هنا في دبي، كما يرغب الكثير من نجوم الرياضة العالميين في القدوم إلى دبي والاستمتاع بأسلوب الحياة الرائع فيها، فكل شيء في هذا البلد جميل ولطيف والطقس فيها رائع طوال العام.
وأضاف أنيلكا: عندما أتحدث مع أصدقائي وجميع الرياضيين، فإنهم يريدون المجيء إلى دبي لأنهم يعرفون أن هذه واحدة من أفضل المدن في العالم، فهنا تجد كل التسهيلات لتكون قادراً على فعل كل شيء، إذا كنت تريد لعب أي رياضة فلديك كل الإمكانيات التي تساعدك على ذلك وكل شيء متاح للجميع، هذه هي المدينة حيث يمكنك أن تعيش حياة جميلة.
وكان مجلس دبي الرياضي أطلق المبادرة الرائدة «خلك نشيط.. خلك سليم»، لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة التدريبات الرياضية وتمارين النشاط البدني، مع المحافظة على صحة الجسم السليم وتقوية الدورة الدموية ونظام المناعة في المنزل، وقت الإغلاق الاحترازي للصالات الرياضية لمكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا.
وتفاعل أكثر من 30 رياضياً من نجوم كرة القدم العالميين مع مبادرات المجلس، من خلال نشر رسائل تضامن ومحبة باستمرار تدل على قوة العلاقة الطيبة التي تربطهم بالإمارات ودبي، مما ساهم في زيادة الوعي الجماهيري بأهمية مواصلة التدريبات وممارسة الرياضة والنشاط البدني.