معتصم عبدالله (دبي)

حفلت الجولات الخمس الماضية لدوري الخليج العربي تحت 21 عاماً، بالعديد من المحطات المهمة بعدما شهد إقامة 35 مباراة، بنهاية الجولة الخامسة، والتي تصدرها العين برصيد 13 نقطة، بفارق نقطة عن اتحاد كلباء.
ومثل «الفارق الضئيل» العنوان الأبرز، خاصة على مستوى المنافسة في قمة الترتيب، حيث يحتل الشارقة المركز الثالث، برصيد 10 نقاط، مقابل 9 نقاط، لشباب الأهلي والوصل.
وحافظ فريقان فقط على سجلهما خالياً من الخسارة، بقيادة العين المتصدر بأربع انتصارات، والتعادل في مباراة، والوصل الخامس، برصيد 9 نقاط، بفوزين و3 تعادلات، ليكون أكثر الفرق تعادلاً في الدوري، إلى جانب الفجيرة وحتا، فيما فشل خورفكان والظفرة في الانتصار، خلال 5 مباريات على التوالي، ليستحق الفريقان المركزين قبل الأخير والأخير على التوالي.
 وتصدر «الملك» واجهة الأقوى هجوماً في الدوري، برصيد 13 هدفاً بمعدل تهديفي 2.6 في المباراة، أعقبه اتحاد كلباء وشباب الأهلي برصيد 11 هدفاً لكل فريق، فيما اكتفى خورفكان بتسجيل ثلاثة أهداف فقط، ليكون أضعف دفاع في الدوري.
 وبدا من اللافت تصدر مهاجم بني ياس المقيم سيد خميس لقائمة الهدافين برصيد 5 أهداف، عطفاً على الموقع المتأخر لفريقه في الترتيب العام للدوري، حيث يحتل «السماوي» المركز الـ 12 برصيد 5 نقاط فقط، ولا تبدو صدارة خميس «20 عاماً» بالمستغربة على المهاجم المتألق، والذي نجح في تسجيل 10 أهداف في 9 مباريات مع فريقه بالدوري منذ الموسم الماضي، والذي شهد مشاركته الأولى.
 وعلى غرار صدارته ترتيب الدوري، استحق العين لقب «الأقوى دفاعاً»، بعدما استقبلت شباكه هدفاً واحداً في 5 مباريات على التوالي، بعد فوزه على شباب الأهلي 2-1 في الجولة الثانية، في المقابل تلقت شباك الظفرة، بقيادة ثنائي الحراسة زايد الحمادي وجراح الحمادي 12 هدفاً، ليصبح أضعف دفاع في الدوري.
 وشهد دوري الخليج العربي تحت 21 بنهاية الجولة الخامسة، تسجيل 102 هدفاً في 133 مباراة، وتوزعت الأهداف الـ102 ما بين 64 لاعباً، بقيادة سيد خميس مهاجم بني ياس ومتصدر الهدافين.
 وجمعت المنافسة على المركز الثاني لصدارة الهدافين 6 لاعبين، نجحوا في تسجيل 4 أهداف، وهم محمد عبدالله «شباب الأهلي»، فهد باروت «اتحاد كلباء»، الصربي أندريا رادوفانوفيك «العين»، ألفارو أوليفيرا «الجزيرة»، رافائيل دوسانتوس وجوستافو مويلير «الشارقة».