علي معالي (دبي)

من جولة إلى أخرى، يثبت عادل الحوسني حارس الشارقة، أنه الأبرز والأفضل بين «حماة العرين»، وأن لقب أفضل حارس، لم يكن مجرد مصادفة، موسم 2018-2019، حقق فيه أيضاً لقب الدوري مع «الملك»، بعد غياب 23 عاماً، وفي قمة الجولة الخامسة للموسم الحالي أمام الجزيرة، والتي انتهت بفوز الشارقة بهدف، ظهر الحوسني متألقاً «فوق العادة» بفضل براعته وكفاءته، وما قدمه من مستوى رائع.
وخلال 5 جولات، نجح الحوسني «31 عاماً»، في التصدي لـ 16 محاولة، وهي نسبة مرتفعة، ولم يقع في أي خطأ، ولعب 55 تمريرة صحيحة، ولمس الكرة 141 مرة، بجانب 20 تمريرة ناجحة في ملعب المنافس.
وشارك الحوسني في جميع المباريات «450 دقيقة»، واستطاع أن يحافظ على شباكه نظيفة في مباراتين متتاليتين أمام الظفرة والجزيرة.
أكد الحوسني أنه ينظر إلى فريقه بشكل عام، وكيفية الحفاظ على التألق والصدارة، وجميع العناصر داخل الملعب تعمل بمنظومة، تسهم في أن يقدم الفريق أفضل ما لديه، وحارس المرمى جزء من هذه المنظومة.
وقال: هدفنا من كل مباراة واضح ومحدد، وهو حصد النقاط الثلاث، مهما كانت الظروف، صحيح أننا لم نظهر بالمستوى المطلوب على مدار الشوطين أمام الجزيرة، إلا أن المهم في المواجهات الكبيرة، أن نخرج بـ «العلامة الكاملة»، وكنا ندرك أننا نلعب أمام فريق بحجم وقوة «فخر أبوظبي».
وأضاف: نتعامل مع كل مباراة على حدة، وندرك مدى صعوبة المشوار وقوة البطولة، لكننا بالفعل جاهزون وقادرون على مواصلة إسعاد جماهيرنا. 
وبعث الحوسني برسالة تقدير وحب إلى  عبدالعزيز العنبري، وقال: يستحق الإشادة، لأنه يتعامل معنا في النهاية بصورة رائعة، وهو صديق لجميع اللاعبين، ونكن له كل حب وتقدير، والمدرب من الكفاءات العالية في مجال التدريب. 
ومن جانبه، قال حسن إسماعيل حارس الشارقة والمنتخب الأسبق والمحاضر الدولي ومشرف حراس الأكاديمية بالنادي حالياً: أظهر الحوسني ثباتاً كبيراً من خلال قيادته، وتصديه لأغلب الكرات، الأمر الذي يمنح الفريق الثقة والثبات في الملعب، وما قدمه الحارس جعل «الملك» قوياً ومترابطاً ومتألقاً، ومن دون منازع يعد الحوسني الأفضل في الجولة.
وأضاف: أسهم الحوسني في الحفاظ على صدارة الشارقة، ومثلما يسجل المهاجم أهدافاً في شباك الآخرين، فإن الحارس أيضاً يحرز النقاط لفريقه، بما يقدمه من عمل رائع، وحافظ  الحوسني على شباكه باستحقاق واقتدار وحالياً هو الأفضل، لأن نسبة الأخطاء «صفر»، وتحمله مسؤولية الأهداف منعدمة، ويستحق أن يكون نجم الدوري حتى الآن، لأنه أنقذ العديد من الكرات الخطيرة في الجولات السابقة.
وقال: أتمنى استمراره والظروف مهيأة، لكي يؤكد براعته وتألقه، وواجه ببراعة عالية فريقين كبيرين، ليس الجزيرة فقط، بل من قبله العين، وهما من الأندية المرشحة للقب، ويمتاز الحوسني بنقطة مهمة، باتخاذ القرارات السليمة، وهي أهم ميزة فنية في الحارس وقيادته للدفاع رائعة جداً، ما يمنحه الأفضلية.
وأضاف: دورينا لا يحتاج إلى حراس أجانب، نظراً لتألق عدد كبير، ونسبة الأهداف العالية حالياً تعود إلى مهارة المهاجمين والمنظومة الدفاعية الضعيفة، وليس مركز الحراسة.