منير رحومة (خورفكان) 

انتزع خورفكان النقطة الأولى له هذا الموسم، وسط أجواء ممطرة، بالتعادل مع شباب الأهلي 2-2، حيث تقدم «الفرسان» بهدفين، الأول جاء بـ «نيران صديقة» من أحمد عيسى بالخطأ في مرماه في الدقيقة 19، وإيجور جيسوس الذي نال شرف «الهدف 100» في مباريات دوري الخليج العربي هذا الموسم، وذلك في الدقيقة 37، بينما جاءت ردة فعل «النسور» قوية. بهدفي دافائيل دودو وريكاردو منديز في الدقيقتين 43 و75. 
استفاد أصحاب الأرض من اكتمال الصفوف لتقديم عرض قوي، خاصة في الشوط الثاني، عندما قدموا أفضل عروضهم وتسيدوا الملعب، وصنعوا العديد من الفرص المواتية للتسجيل. بينما تأثر «الفرسان» بغياب أغلب نجومه، مثل ليوناردو وكارتابيا وأحمد خليل ومحمد مرزوق ووليد عباس وماجد حسن، ولم يجد فاعليته الهجومية القوية. 
وواجه شباب الأهلي مشاكل هجومية كبيرة في المباراة، بعد أن أتيحت له العديد من الانفرادات أضاعها عبدالله النقبي وهيلدون راموس، ولم يفتتح النتيجة، إلا بـ «نيران صديقة» من أحمد عيسى في الدقيقة 19، قبل أن يضيف إيجور جيسوس الهدف الثاني في الدقيقة 37. 
وبعد الهدف الثاني، تحرر لاعبو خورفكان، وتقدموا إلى الهجوم، ونجحوا في تسجيل هدف تقليص الفارق، عن طريق رافائيل دودو في الدقيقة 43، ومعادلة النتيجة عن طريق ريكاردو منديز في الدقيقة 75، وكان بإمكانهم حسم النقاط الثلاث بـ «الضربة القاضية» التي أتيحت لدودو، عندما انفرد بماجد ناصر، إلا أنه لم يُحسن استغلال الفرصة، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2، وحصول «النسور» على النقطة الأولى، بينما وصل «الفرسان» إلى النقطة التاسعة.  

زاناردي: تعادل بطعم الفوز
أبدى البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان سعادته بأداء لاعبيه، حتى لو لم يتحقق الفوز، والاكتفاء بالخروج من مباراة شباب الأهلي بنقطة واحدة، مؤكداً أن ردة فعل «النسور» كانت جيدة.
وقال: التعادل بطعم الفوز، لأن العودة في النتيجة، أمام فريق «الفرسان» مهمة صعبة. وأوضح أن الهدف الذي سجله فريقه في أواخر الشوط الأول، منح دفعة قوية، لتقديم الأفضل، والظهور بصورة جيدة،  والسعي من أجل التعديل، وإحراز الفوز بعد ذلك، مضيفاً أن التغييرات التي قام بها منحت النشاط والحيوية في الأداء الهجومي، ولعب خورفكان، من أجل التعادل، ثم بعد ذلك السعي للفوز وحسم النقاط الثلاث، إلا أن اللقاء انتهى بالتعادل.

زاراجوسا: لم يحالفنا الحظ
أوضح جيرارد زاراجوسا مدرب شباب الأهلي، أن فريقه لم يحالفه الحظ، في استغلال الفرص الهجومية المواتية، وحسم النتيجة منذ الشوط الأول، مشيراً إلى أن الهدف الذي سجله خورفكان في أواخر الشوط الأول، أثر معنوياً على اللاعبين، ومنح دفعة قوية للمنافس، قال: خورفكان قدم عروضاً قوية في مختلف مبارياته، ولا يستحق المركز الأخير. وتوقع زاراجوسا أن يستعيد «الفرسان» العديد من اللاعبين المصابين، خلال فترة التوقف، ويعود بقوة إلى سباق الموسم، خاصة أن لاعبيه يملكون الخبرة الكافية للتعامل بالصورة الجيدة مع الدوري.