ميلانو (أ ف ب) 

مني ميلان الإيطالي بأثقل هزيمة قارية على أرضه عندما سقط بثلاثية أمام ليل الفرنسي، ضمن الجولة الثالثة للدوري الأوروبي «يوروبا ليج»، التي شهدت أيضاً انتصارات عريضة لروما الإيطالي، وثلاثي إنجلترا أرسنال، توتنهام وليستر سيتي.
وألحق ليل الهزيمة الأقسى بميلان على أرضه في المسابقات القارية، عندما تفوق عليه بثلاثية التركي يوسف يازيجي، منهياً سجلاً خالياً من الهزائم في 24 مباراة متتالية.وتصدر النادي الفرنسي المجموعة رافعاً رصيده إلى 7 نقاط، فيما تراجع ميلان إلى المركز الثاني بست نقاط، أمام سباتا براغ بثلاث نقاط الذي فاز 4-1 على سلتيك الأسكتلندي المتذيل.
وكان «الروسونيري» متصدر الدوري الإيطالي يأمل الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في 24 مباراة في جميع المسابقات منذ مارس الماضي، وتحديداً منذ 242 يوماً عندما خسر أمام جنوى في «الكالشيو».
وفشل إبراهيموفيتش في مسعاه إلى وضع بصمته في التاريخ بتسجيله هدفاً، ليصبح أكبر لاعب في تاريخ النادي الإيطالي، يسجل في بطولة أوروبية، بعد خروجه من المباراة التي لم يظهر فيها كما يجب، في الدقيقة 62.
وأبدى ستيفانو بيولي مدرب ميلان أسفه وندمه على أخطاء اللاعبين الكثيرة، مشيراً إلى أن القادم أفضل، معترفاً بأن «ليل» جيد ويتمتع لاعبوه بلياقة بدنية عالية، وقال: صعبنا المهمة على أنفسنا بعد البداية الجيدة، وأهدرنا العديد من الفرص، وعلينا أن نستخلص الدروس من سلبيات وإيجابيات المباراة.
 وأضاف: عندما وصلت النتيجة إلى 2 - صفر، أصبحت الأمور أكثر صعوبة من الناحية الذهنية، وقال: المجموعة صعبة، مؤكداً أن ميلان سيقول كلمته في نهاية المطاف. 
وواصل أرسنال وليستر سيتي انطلاقتيهما القوية، بالإبقاء على «العلامة الكاملة»، بفوز الأول 4-1 على ضيفه مولده النرويجي بينهما هدفان عكسيان، والثاني برباعية على دي براجا البرتغالي، ورفع أرسنال رصيده إلى تسع نقاط في المجموعة الثانية أمام مولده الثاني مع 6 نقاط الذي مني بخسارته الأولى، فيما يحتل رابيد فيينا النمساوي المركز الثالث، بعدما حصد نقاطه الثلاث الأولى بفوز مثير 4-3 على دوندالك الأيرلندي.
وفي المجموعة السابعة، قاد النيجيري كيليتشي إيهياناتشو ليستر سيتي إلى الفوز الثالث توالياً بتسجيله «ثنائية»، في الانتصار 4- صفر على ضيفه براغا البرتغالي.
ورفع ليستر رصيده إلى 9 نقاط من ثلاث مباريات أمام براغا الثاني برصيد ست نقاط الذي مني بالخسارة الأولى، وأيك أثينا اليوناني الثالث الذي حصد نقاطه الثلاث الأولى بفوزه 3-صفر على زوريا لوهانسك الأوكراني.
عاد توتنهام الإنجليزي إلى سكة الانتصارات، بفوزه 3-1 على مضيفه لودوجوريتس البلغاري، بعدما سقط أمام انتويرب البلجيكي في الجولة الماضية، وسجل لتوتنهام هاري كين والبرازيلي لوكاس مورا، والأرجنتيني لو سيلسو، فيما سجل الروماني كيشيرو هدف لودوجوريس.
ورفع توتنهام رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة العاشرة بفارق الأهداف عن أنتويرب الثاني الذي سقط بهدف أمام ضيفه لاسك النمساوي الذي أصبح في رصيده أيضاً ست نقاط.
وقال مدرب توتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو «كنا جيدين بما فيه الكفاية للفوز بهذه المباراة، سيطرنا على غالبية الفترات وأظهرنا طموحًا كبيراً».
وفي المجموعة الأولى، استعرض روما الإيطالي أمام كلوج الروماني بخماسية نظيفة، ورفع روما رصيده إلى سبع نقاط في الصدارة.
وقلب نابولي الإيطالي تأخره في كرواتيا، وفاز 2-1 على مضيفه رييكا، فيما عاد ريال سوسييداد الإسباني إلى الانتصارات بفوز صعب على ضيفه الكمار الهولندي، لتشتعل المنافسة في المجموعة السادسة.
وأصبح في رصيد نابولي، سوسييداد والكمار ست نقاط من ثلاث مباريات، حيث يتصدر الأخير بفارق الأهداف، فيما يتذيل رييكا الترتيب من دون رصيد.
في المجموعة الثالثة، حقق باير ليفركوزن الألماني فوزاً مثيراً 4-2 على هبوعيل بئر السبع الإسرائيلي، فيما تغلب سلافيا براغ التشيكي 3-2 على ضيفه نيس الفرنسي،وأصبح في رصيد سلافيا وليفركوزن 6 نقاط، في حين يملك كل من نيس وهبوعيل 3 نقاط.
في المجموعة الرابعة، تعادل جلاسكو رينجرز الأسكتلندي بنفيكا 3-3، فيما تفوق ليخ بوزنان البولندي على ستاندار لياج البلجيكي 3-1، وأصبح في رصيد رينجرز 7 نقاط أسوة ببنفيكا، فيما تجمد رصيد بوزنان عند 3 نقاط وبقي لياج خالي الوفاض.