أبوظبي (الاتحاد)

اتسمت الأجواء العامة للحصة التدريبية الأولى للاعبي الجو جيتسو في صالة أرينا بالكثير من التفاؤل، وعاود اللاعبون تدريباتهم بحماسةٍ عاليةٍ، تحضيراً للاستحقاقات الرياضية المقبلة، وركزت التدريبات الأولية على اختبار معدلات اللياقة البدنية للاعبين بعد فترة من التوقف، لتحديد المدة الزمنية التي يحتاجونها للعودة إلى معدلاتهم المعهودة من اللياقة البدنية، والتمتع بالجاهزية المطلوبة التي تمكّنهم من مواصلة الإنجاز والتميّز.
وفي هذا الإطار، قال مبارك صالح المنهالي مدير الإدارة الفنية في الاتحاد: «نتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى كل الجهات المعنية، التي ساهمت في هذه العودة الحميدة للاعبين إلى البساط، وبالتوافق مع البروتوكول الوقائي المبتكر، فقد خضع جميع اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني إلى الفحوص الطبية اللازمة، قبل البدء بجلسات التدريب التي تتم وسط إجراءات احترازية صارمة، حفاظاً على سلامتهم التي تمثل الأولوية القصوى.
وأضاف المنهالي: «يظهر اللاعبون المشاركون في التدريبات مستويات عالية من الانضباط، مع الحرص على الخروج بأفضل النتائج الممكنة من التمرين، كما يلتزمون بشكل كامل بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي والتعقيم، بجانب التوجيهات التي يتلقونها من الجهاز الفني، وهو ما يكفل تحقيق النتائج المرجوة من التدريبات الجماعية، ويمهد الطريق أمام استئناف التدريبات على نطاق واسع وفي عدة مراكز خلال المرحلة المقبلة». 
من جانبه، قال رامون ليموس، المدير الفني للمنتخب الوطني: من الرائع جداً العودة إلى أجواء التدريبات الجماعية، وإن كان الأمر خاضعاً للعديد من الإجراءات الاحترازية، لكن أود أن أؤكد على أهمية هذه الخطوة وانعكاساتها على اللاعبين من الناحيتين البدنية والنفسية، النتائج التي يمكن تحقيقها من خلال التدريبات الجماعية، مع وجود أفراد الجهاز الفني أكبر أثراً من التدريب الفردي، علما بأن معظم اللاعبين المتواجدين هنا اليوم يتمتعون بمعدل جيد من اللياقة البدنية، ما يدل على أنهم واظبوا على التمرين خلال الأيام الماضية. 
وأضاف راموس: التدريبات ستركز بشكل أساسي على تمارين الجو جيتسو، حيث يتعين علينا خلال هذه المرحلة إعادة توجيه أذهان اللاعبين إلى مهارات الرياضة وأساليب وتكتيكات خوض النزالات، فأمامنا العديد من الاستحقاقات القادمة التي تتطلب من اللاعبين أن يكونوا على أهبة الاستعداد والجاهزية، وأوضح ليموس أن الإجراءات الاحترازية تفرض قيوداً على التمارين، حيث لن تكون هناك حرية في اختيار اللاعبين الذين سيواجهون بعضهم خلال التدريبات، بل علينا الالتزام باختيار لاعبين من نفس المجموعة ومن نفس الفئة الوزنية، علما بأنه لن يتسنى لأي لاعب مواجهة أكثر من خصم مبدئياً في هذه المرحلة. 
وأوضح ليموس أن الأسبوع الثاني من التدريبات سيشهد عودة عدد أكبر من لاعبي فئة الكبار، منوهاً إلى العديد من التطورات خلال الأيام المقبلة على صعيد التنويع في التمارين وزيادة الحصص التدريبية مواكبةً لأهداف الاتحاد في تعزيز جاهزية اللاعبين وقدرتهم على خوض الاستحقاقات والبطولات القادمة.
ولفت ليموس إلى أن هذه المرحلة من التدريبات ستشكل قاعدة مهمة لإعداد اللاعبين لبطولة الشهيد التنشيطية آواخر الشهر الجاري، ناهيك عن دورها وما يليها من خطط تدريبية في تأهيل اللاعبين للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو في فبراير 2021 والبطولة الآسيوية الشاطئية في الصين بأبريل من العام نفسه.