معتصم عبدالله (دبي)

اصطاد النصر عصافير عدة، بتفوقه على ضيفه عجمان بثلاثية، بعدما نجح في الصعود إلى وصافة ترتيب الدوري، برصيد 10 نقاط، للمرة الأولى، منذ موسم 2015- 2016، والذي أنهاه «العميد» في المركز الرابع، بنهاية الدوري، إضافة إلى نجاحه في فك «عقدة» النتائج السلبية أمام «البرتقالي»، بتحقيق الفوز الأول، بعد التعثر في 4 مباريات على التوالي.
وامتدت ثمار فوز «الأزرق» على «البرتقالي»، بنجاحه في المحافظة على نظافة شباكه للمباراة الثالثة على التوالي، بالفوز على خورفكان 1-0، والوصل وعجمان 3-0، ليحظى بلقب الأقوى دفاعاً، بعدما استقبلت شباكه هدفاً وحيداً في الجولة الأولى، بالتعادل مع الجزيرة 1-1 على استاد آل مكتوم.
ودفع أسلوب لعب «البرتقالي» الذي اعتمد دفاع المنطقة في الشوط الأول، والذي انتهى بالتعادل السلبي، الكرواتي كرونسلاف مدرب النصر لإبداء امتعاضه من طريقة أداء المنافس، قبل أن ينفث عن غضبه في المؤتمر الصحفي، حيث قال: «لا يعقل لعب 10 دقائق فقط في شوط كامل، عجمان أضاع الوقت بشكل متكرر في الشوط الأول، وأعتقد أن اللعب بهذه الطريقة مستفز، ويضر بكرة الإمارات، وعلينا أن نلعب كرة قدم حقيقية حديثة، من أجل مصلحة المنتخب ورياضة الإمارات».
في المقابل، قطع المصري أيمن الرمادي مدرب «البرتقالي» بعدم استحقاق فريقه للخسارة، وقال: «كان بإمكاننا التقدم في النتيجة في أكثر من فرصة خلال الشوط الأول، والجميع يعرف أننا نعاني نقصاً حاداً على مستوى اللاعبين، قبل أن يرتفع العدد إلى 9 من الأساسيين، بإصابة المدافع حسن زهران».
وأضاف: «ضربة الجزاء المحتسبة للمنافس قتلت المباراة، ورغم عدم تأكدي من صحة قرار الحكم، أعتقد أن الخسارة درس مهم، وأثق في قدرة الفريق على العودة إلى النتائج الإيجابية قريباً، بعد أن تكرر ذات السيناريو الحالي أكثر من مرة في المواسم الأربعة الماضية».

إصابة «غريبة» لزهران
كشف الفحص الطبي الذي خضع له حسن زهران مدافع عجمان، والذي نقل إلى مستشفى راشد بنهاية مباراة فريقه أمام النصر، عن إصابته «الغريبة» في وتري الركبتين اليمنى واليسرى، وتقرر أن يخضع اللاعب لجراحة.
ووصف طارق محمد صادق طبيب «البرتقالي» الإصابة بالحالة النادرة في الملاعب، كونها تحدث على الركبتين. وعبر زهران عن رضائه وتقبله واقع الإصابة، والتي تحتاج إلى جراحة بعد إجراء المزيد من الفحص.