أتالانتا (الاتحاد)

ألحق ليفربول الإنجليزي هزيمة مذلة بمضيفه أتالانتا الإيطالي، بفوزه عليه بخماسية في المجموعة الرابعة، بينها ثلاثية رائعة لمهاجمه البرتغالي جوتا، وقال جوتا: «أنا ألعب في أفضل فريق لي في مسيرتي، لست أدري ما إذا كانت هذه المباراة أفضل لحظة في مسيرتي، ولكن بطبيعة الحال أنا سعيد لتسجيلي ثلاثية». 
وكان ليفربول الفائز باللقب القاري ست مرات آخرها عام 2019، فاز على أياكس أمستردام الهولندي 1 - صفر، ثم على ميتديلاند الدنماركي بهدفين ليحصد «العلامة الكاملة» حتى الآن.
وفك مدرب ليفربول الألماني يورجن كلوب نحساً لازمه في جميع المباريات الخمس التي خاضها، وخسرها على الأراضي الإيطالية في دوري أبطال أوروبا في مسيرته التدريبية وكانت أمام نابولي 3 مرات، وكل من يوفنتوس وروما مرة واحدة، محققاً فوزه الأول. 
ونجح جوتا في منح التقدم لليفربول عندما توغل داخل المنطقة، وعندما خرج الحارس لملاقاته غمزها من فوقه بطريقة فنية رائعة في الدقيقة 16، قبل أن يضيف جوتا هدفه الثاني، بعد أن تلاعب بأحد المدافعين وسدد كرة ماكرة داخل الشباك في الدقيقة 33.
ولم ينتظر ليفربول أكثر من دقيقتين في الشوط الثاني، ليجهز على منافسه بهدف ثالث، حمل توقيع صلاح الذي قام بهجمة مرتدة سريعة سار بالكرة نحو أربعين متراً، قبل أن يتخطى مدافعاً ويسدد بيسراه في الزاوية البعيدة، وسرعان ما لعب صلاح دور الممر باتجاه ماني الذي سدد الكرة من فوق الحارس المتقدم إلى داخل الشباك مسجلاً الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 49.
وازدادت الأمور سوءاً لأتالانتا عندما مرر ماني كرة أمامية رائعة باتجاه جوتا الذي انفرد بالحارس، وسجل الهدف الخامس في الدقيقة 55.  وفي المجموعة ذاتها، تغلب أياكس الهولندي على ميتديلاند الدنماركي 2-1.