دبي (الاتحاد)

 تنطلق اليوم على ملعب فالدو في نادي الإمارات للجولف، بطولة أوميجا دبي مونلايت كلاسيك للجولف، بمشاركة نخبة من نجمات العالم، يتنافسن في اللقب في بطولة خاصة على روزنامة الجولة الأوروبية، حيث ستخضن مباريات تمتد من الصباح وحتى المساء، لمحاولة الفوز بالكأس المميزة، الذي يأخذ شكل دلّة قهوة، في رمزية مستوحاة من الثقافة الإماراتية.
 وتتميز البطولة في نسختها الرابعة عشرة، بأنها ستشهد العديد من منافساتها تحت الأضواء الكاشفة في ملعب الإمارات للجولف، الحدث الاحترافي الوحيد الذي يعتمد صيغة اللعب طوال اليوم في الجولة الأوروبية، وستتيح مساحة مذهلة للعب ليلاً على خلفية أفق دبي الأخاذ.
 وتقام البطولة في بيئة آمنة، دون حضور جماهيري، مراعاة للظروف الاستثنائية الحالية، حيث تجسّد البطولة إيذاناً بعودة الفعاليات الرياضية إلى دبي، وتقام تحت شعار «حان وقت التألق».
ويتمتّع هذا الحدث بالذات، من بين كافة فعاليات الجولة الأوروبية لجولف السيدات، بأهمية خاصة بالنسبة للسير نِك فالدو، أسطورة الجولف ومصمم الملعب، لما سيشهده من مشاركة لخريجات سلسلة دوراته، مثل كارلي بوث الفائزة ثلاث مرات في الجولة الأوروبية، وفلورنتينا باركر نجمة كأس سولهايم، وحول هذه النقطة علّق قائلاً: «يأتي هذا النوع من البطولات كشهادة تؤكد أن الجهود التي أبذلها منذ 25 عاماً مع (سلسلة فالدو) عادت بثمارها المنشودة، لاسيما عندما أرى كارلي وفلورنتينا ومثيلاتهما على قائمة المشاركات». 
 وأردف بالقول: «كان هدفي من إطلاق السلسلة هو بناء (أبطال الغد)، وها هي اليوم قد خرّجت أكثر من 70 لاعباً ولاعبة محترفين، منهم ثمان يشاركن في البطولة هذا الأسبوع، ليجسّدن أمثلة يُحتذى بها لإلهام اللاعبات الصاعدات، لاسيما وأن البطولة فريدة من نوعها بكل المعايير، وستلعب دوراً فائق الأهمية في إلقاء الضوء على واقع الجولف النسائي حالياً».
 وفي إطار حالة الملعب، قال سايمون كوركيل، المدير التنفيذي للبطولة: «لقد أدى طاقم نادي الإمارات للجولف أداءً رائعاً في تجهيز الملعب الذي سيشكّل تحدياً للاعبات الـ56 بحواجزه الرملية المختلفة، والخيارات العديدة التي يتيحها كخطوط للانطلاق».