أبوظبي (الاتحاد)

 أعلنت مدينة زايد الرياضية عن تركيب محطات لإعادة تعبئة المياه النقية بشكل مجاني في كافة أرجاء المدينة بالتعاون شركة «نو مور بوتلز»، بما يُسهم في الحد من النفايات البلاستيكية الناتجة عن القوارير أحادية الاستعمال بحوالي 219 طناً سنوياً. 
وتسمح المحطات الـ15 الجديدة التي يمكن تشغيلها من دون استخدام اليدين، بتعبئة قارورة الزوار القابلة لإعادة الاستعمال بالماء البارد أو بدرجة حرارة الغرفة، والتي جرى تكريرها ومعالجتها لضمان خلوها من الملوثات وفق أعلى معايير النقاوة، وذلك للحد من تأثير النفايات البلاستيكية البالغ على البيئة والإنسان، خاصة مع حاجة الرياضيين إلى لتر واحد من الماء في ساعة التمرين الواحدة. 
ويشار إلى أن هذه المبادرة لا تُسهم في خفض نسبة النفايات البلاستيكية فحسب، بل تحد من جسيمات البلاستيك الميكروية التي يمتصها جسم الإنسان عند شرب الماء المعبأ من القوارير البلاستيكية، إذ يعمل النظام داخل كل محطة على إزالة 97% من الملوّثات، بما فيها المعادن السامة، ورواسب الأدوية، والكائنات العضوية المجهرية، وغيرها من المواد والجسيمات المضرة، مثل الميكروبلاستيك، ليقوم بتوزيع المياه بحيث يكون أنقى من معظم علامات المياه التجارية المحلية والمستوردة. 
وبهذا الصدد، قال سيف المحيربي، رئيس مدينة زايد الرياضية: «تعمل مدينة زايد بشكل دائم على ترك تأثير إيجابي في المجتمع، ويأتي توفير المياه النقية مجاناً للرياضيين مع خفض التأثير السلبي للمواد البلاستيكية أحادية الاستعمال على البيئة بمثابة خطوة في هذا الإطار وبمصلحة الجميع».