لندن (أ ف ب) 

أعلن وزير الدولة للشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة أوليفر دودن، أمس، أن مسابقات «النخبة» الرياضية ستواصل منافساتها في الأسابيع المقبلة في إنجلترا، على الرغم من قرار إعادة فرض الإغلاق التام لمدة شهر، من قبل الحكومة البريطانية لمكافحة فيروس «كوفيد-19»، والذي سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الخميس المقبل.
وكتب الوزير البريطاني على حسابه في «تويتر»: سيتم الترخيص بالتنقلات نحو مقر العمل، وهذا يشمل «دون أن يكون ذلك شاملًا» رياضة النخبة التي تجري خلف أبواب مغلقة.
وقبل بضع دقائق من تغريدة دودن، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إعادة فرض إغلاق تام في إنجلترا لمدة شهر من 5 نوفمبر حتى الثاني من ديسمبر المقبل.
ويستفيد الدوري الإنجليزي لكرة القدم الذي توقف لمدة ثلاثة أشهر في الموسم الماضي بسبب الوباء، من الإعفاء الذي تطرق إليه دودن، والأمر ذاته بالنسبة لبعض سباقات الخيل والتنس والركبي.
وتحتضن لندن بطولة الماسترز الختامية التي تشهد مشاركة أفضل ثمانية لاعبين في العام، في الفترة بين 15 و22 نوفمبر الحالي.
وقالت رابطة اللاعبين المحترفين عقب إعلان رئيس الوزراء البريطاني: ستقام بطولة الماسترز في لندن، كما هو مخطط لها خلف الأبواب المغلقة.
وأضافت: نواصل العمل مع جميع الجهات المختصة، على الصعيدين الوطني والمحلي، لضمان اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان سلامة جميع المشاركين في البطولة.
ومن المقرر أن يشارك المنتخب الإنجليزي للركبي، المتوج السبت بلقب بطولة الأمم الست، في كأس الأمم للخريف في نوفمبر، وهي مسابقة جديدة تحل محل المباريات الودية التقليدية، حيث يستضيف جورجيا وأيرلندا في تويكنهام.