لندن (أ ف ب) 

سجل المدافع كايل ووكر هدفاً في مرمى فريق طفولته، فاستعاد مانشستر سيتي توازنه في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بفوز مستحق، أمس، على مضيفه شيفيلد يونايتد «الجريح» 1 - صفر ضمن المرحلة السابعة.
وسجل ووكر «30 عاماً» الذي بدأ مشواره مع يونايتد طفلاً بعمر السابعة، هدف الفوز بتسديدة أرضية من خارج المنطقة في الدقيقة 28، وكان «السيتي» قد تعادل على أرض ويستهام «1-1» في الجولة السابقة.

وبدأ «السيتي» يقترب من العودة إلى موقعه الطبيعي، رافعاً رصيده إلى 11 نقطة، بعد اكتفائه بثماني نقاط فقط في أول 5 مباريات، لكن في المقابل، يتألق «البلومون» قارياً، بفوزين على بورتو البرتغالي 3 - 1 ثم في أرض مارسيليا الفرنسي 3 - صفر.
وفي ظل غياب مهاجميه المصابين الأرجنتيني سيرخيو أجويرو والبرازيلي جابريال جيسوس، دفع المدرب الإسباني بيب جوارديولا بمواطنه فيران توريس، والجزائري رياض محرز والنجم رحيم ستيرلينج في الهجوم.
وسجل ووكر ستة من أهدافه الثمانية في الدوري بتسديدات من خارج المنطقة، بحسب منصة «أوبتا» للإحصائيات.
من ناحية أخرى، استبعد جوارديولا تماماً إمكانية تدريب برشلونة مرة ثانية في مسيرته، مؤكداً رغبته في تحقيق النجاح في إنجلترا، 
وقال: قلت مرات عدة، إن فترتي مدرباً لبرشلونة انتهت، وأعتقد في الحياة يجب أن تقوم بعمل ما في مكان ما لمرة واحدة فقط، وأنا سعيد جداً في مانشستر سيتي، ولا زلت أملك الرغبة للقيام بعمل جيد، وهذا هو أهم شيء بالنسبة إلي.