محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أشاد الحكم الدولي السابق يعقوب الحمادي المحلل التحكيمي بأداء «قضاة الملاعب» في الجولة الثالثة، والذي يستحق النجومية، ووصفه بالمتميز، حيث غابت القرارات المؤثرة، بينما حضرت حالة واحدة أثرت في سير أحداث المباراة.
وقال: الجولة جاءت متميزة تحكيمياً، وغابت فيها القرارات المؤثرة على النتيجة، بعكس أول جولتين، حيث خلت قمتا الوحدة مع شباب الأهلي، والعين مع الشارقة من أي خطأ تحكيمي، وجاءت قرارات الحكمين سلطان محمد صالح، وحمد علي يوسف «سليمة»، وهو ما ينطبق على مباراتي عجمان مع حتا والجزيرة مع اتحاد كلباء.
وأضاف: من أكثر المباريات التي شهدت جدلاً هي مباراة الظفرة والفجيرة، حيث تدخل «الفار» في قرارين مؤثرين، الأول في الدقيقة 48، بإلغاء ضربة جزاء غير صحيحة للفجيرة، حيث كان التلاحم طبيعياً والثاني احتساب ضربة جزاء صحيحة للظفرة، نتيجة قيام محمد مصطفى بمسك قميص دينيلسون.
وأضاف: في مباراة الوصل والنصر لم تحتسب ضربة جزاء لمصلحة «الأصفر» في الدقيقة 52، حيث قام محمد عايض بـ «دهس» حسن إبراهيم، ولم تتدخل تقنية الفيديو لتوضيح الخطأ الذي كان يجب أن يترتب عليه احتساب ضربة جزاء صحيحة، وهذه حالة مؤثرة في سير المباراة، وليست مؤثرة في النتيجة، أما في مباراة بني ياس وخورفكان، فكان الحكم الدولي أحمد عيسى درويش شجاعاً، وتميز بالقرارات القوية، عندما احتسب ضربة جزاء لـ «السماوي»، وطرد كوامي أوتوني، لارتكابه مخالفة المسك ضد سهيل النوبي، واحتسب ضربة جزاء صحيحة ثانية لبني ياس، لقيام عبدالعزيز إسماعيل بمسك جواو بيدرو.