فرانكفورت (د ب أ)

قال الألماني إلكاي جويندوجان لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي إنه يتعامل مع وباء فيروس كورونا بشكل أكثر جدية بعدما أصيب بالمرض.
وقال جوندوجان: «تغير تفكيري قليلاً الآن، لأنه من قبل لم أكن أنظر للأمر برمته، الآن أعتقد أنه يجب أن نتعامل مع المرض بجدية كبيرة».
وكانت تجربة جوندوجان مختلفة مقارنة بالعديد من لاعبي كرة القدم، بما في ذلك زملاؤه بفريق مانشستر سيتي، الذين جاءت نتيجة فحوصاتهم إيجابية لفيروس كورونا، ولكن ظهرت عليهم أعراض بسيطة أو لم تظهر أية أعراض على الإطلاق.
أضاف: «شعرت بحالة سيئة في أول ثلاثة أو أربعة أيام، بالكاد كنت أتحرك من فراشي».