مصطفى الديب (أبوظبي)

تبحر في مياه العاصمة أبوظبي اليوم البوانيش الشراعية لترسم أولى لوحات العودة عقب توقف النشاط الذي استمر لشهور طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا وينظم السباق نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ووصل عدد المشاركين إلى 46 بانوشاً بمجموع 400 بحار، يتنافسون لمسافة 7 أميال بحرية على كورنيش أبوظبي.
ويخضع السباق للبروتوكول الصحي المتبع وخضع جميع المشاركين لفحوص فيروس كورونا وتم تسليم نتائجها للنادي قبل السباق بيومين، كما سيتم اتباع نظام التباعد الاجتماعي في كافة المنافسات فضلاً على اتباعها قبل وبعد السباق نفسه.
وخصص نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت جوائز مالية قيمة للمشاركين في المنافسات خاصة أصحاب المراكز الأولى تحفيزاً  لهم على المشاركة في الفعاليات التراثية البحرية.
من جهته طالب أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة النادي جميع المشاركين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة  قبل وخلال وبعد السباق، مؤكداً على أنه لا تهاون مع أي مقصر في هذه الإجراءات خاصة وأن السلامة العامة للمشاركين والمجتمع بشكل عام هي الأهم بكل المقاييس.
 وأعرب عن ثقته التامة في خروج السباق بشكل جيد منوهاً إلى أن أهل البحر وخاصة الشراع التراثي متعطشون كثيراً لعشقهم  المفضل وهو مثل هذه السباقات.
 وتابع : البداية بسباق البوانيش جاء بناء على قرار مدروس لتجربة التعامل مع الإجراءات في السباقات الصغيرة تمهيداً لإقامة السباقات الكبيرة التي يشارك فيها أكثر من 1500 بحار فيما بعد.
وشدد أن النادي حريص كل الحرص على مشاركة كافة فئات المجتمع في مثل هذه الأحداث لذلك تم رصد جوائز مالية قيمة لتحفيز  الشباب على المشاركة الفاعلة.