أبوظبي (الاتحاد)

توجه فيصل الرحماني نائب رئيس اللجنة المنظمة والمشرف العام على السباقات بمضمار نادي العين، بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة، لدعمها السخي المتواصل لسباقات الخيل وتنمية مسيرتها الثرية لأعلى مراتب الإنجازات والنجاحات، مشيداً برعاية ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس هيئة الإمارات لسباق الخيل، لتحقيق التطور الكبير والتقدم الذي نعاصره بقطاع الفروسية ودوره الريادي في دعم وتشجيع الملاك والمربين والمدربين والفرسان وكافة مرابط الخيل، من أجل تحقيق أهدافهم وطموحاتهم الكبيرة في كل موسم، بما يسهم في إعلاء نهج المغفور له تعالى الشيخ زايد بن سلطان «طيب الله ثراه»، وحرصه للحفاظ على مسيرة الخيل، باعتباره ركناً أصيلاً من التراث الوطني.
وقال فيصل الرحماني: نؤكد على جاهزية مضمار نادي العين للفروسية والرماية والجولف، لانطلاقة الموسم الجديد الذي سيشهد زيادة في برنامج السباقات بمجموع 14 حفلاً، وذلك ابتداء من بعد غدٍ وحتى 9 أبريل 2021، مضيفاً: جميع السباقات ستقام وفق أعلى معايير السلامة والإجراءات الاحترازية لحماية جميع المشاركين، والعمل على توفير جميع متطلبات النجاح في كافة سباقات الخيول المحلية والدولية، سواءً المهجنة الأصيلة أو العربية الأصيلة، معرباً عن سروره وفخره بانطلاقة موسم الإمارات لسباقات الخيل من مضمار نادي العين.
وأضاف: نفخر بدعم ومتابعة الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي العين للفروسية والرماية والجولف، الذي يمثل القيادة الطموحة والفكر الإداري الشبابي الجديد، بما يسهم في تحقيق المزيد من المكتسبات والمنجزات لمسيرة النادي بكافة الرياضات والألعاب، في ظل ما يتمتع به من خبرة واسعة وكبيرة في مسيرة الخيل والرياضات التراثية، ما يؤكد على أن مسار التقدم والتطور للنادي سيستمر بجميع الألعاب.
وأكد الرحماني اهتمام مضمار نادي العين، بتنظيم سباقات بأعلى المستويات وفق بروتوكول تنظيم سباقات الخيول المعتمد على مستوى الدولة، وترحيبه بجميع الملاك والمربين وعموم المشاركين في أجندة سباقات الموسم الجديد، الذي نتطلع أن يكون استثنائياً ومنسجماً مع الأهداف والطموحات المنشودة.