دبي (وام)

أصدر سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، قراراً بشأن الضوابط الإدارية لتعيين ومتابعة الإداريين والمشرفين بالأندية والشركات الرياضية بدبي.
ونص القرار «رقم 5 لسنة 2020»، على تطوير ومتابعة الكوادر الإدارية والإشرافية في الأندية والشركات الرياضية بإمارة دبي، وتحديد ضوابط لعمل هذه الفئة المهمة في مختلف الأندية والشركات الرياضية، وذلك في إطار تطوير الكوادر الوطنية ودعمها للنجاح في أداء دورها الإداري والإشرافي، من خلال استقطاب أفضل الكوادر وفق معايير حددها القرار، بما يساهم في تكامل الأدوار الإدارية والفنية وتطوير القطاع الرياضي، وجعل بيئة الأندية والشركات الرياضية جاذبة على الصعيدين الرياضي والمجتمعي.
ويبدأ تنفيذ القرار في الأندية والشركات الرياضية بدبي فور صدوره، وتتضمن الشروط والضوابط لتعيين ومتابعة الإداريين والمشرفين، أن يكون حاصلاً على المؤهل الأكاديمي المطلوب للوظيفة، وأن يجتاز اختبارات ضوابط عمل الإداريين والمشرفين الصادرة من مجلس دبي الرياضي، والمقابلات، وأن يلتزم بحضور البرامج والدورات التطويرية والتوعوية التي يقيمها المجلس مع الهيئات المتخصصة.
ويأتي إصدار القرار في إطار الجهود التطويرية المستمرة، التي يقوم بها «دبي الرياضي» لآليات ومنهجية العمل في الأندية والشركات الرياضية، بما يجعلها بيئة جاذبة لأبناء الوطن من مختلف الأعمار والرياضات، توفر لهم الأجواء النموذجية لممارسة هواياتهم الرياضية، بما يساهم في زيادة عدد ممارسي الرياضة، وتوفر للموهوبين الفرصة لتطوير مستوياتهم الرياضية التنافسية، وتمثيل فرق النادي لمختلف الفئات السنية، وصولاً إلى تمثيل المنتخبات الوطنية المختلفة، عبر وضع معايير وضوابط تحدد المؤهلين للعمل كإداريين ومشرفين بالأندية والشركات الرياضية ومتابعة أدائهم الوظيفي.
ويدعم القرار جهود الأندية والشركات للتغلب على تحديات إدارية، واجهتها في مساعيها لاختيار الإداريين والمشرفين المؤهلين للعمل مع الفرق الرياضية، والتعامل المباشر مع اللاعبين من مختلف المراحل العمرية والجهاز الفني، وفي مقدمتها تحديد الكفاءات والمؤهلات اللازم توفرها في فئة الإداريين والمشرفين، والتي تعادل شهادات الخبرة والمؤهلات التدريبية لمن يتم اختيارهم للعمل في الأجهزة الفنية والتدريبية للفرق الرياضية.