رضا سليم (دبي) 

روح جديدة ظهرت في الأندية هذا الموسم، وهي بمثابة مبادرة إيجابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، من خلال ترحيب الأندية بالضيوف في الملاعب عبر الحسابات الرسمية، وهي ظاهرة تضع حداً للتعصب، وأيضاً تربط جماهير الأندية مع بعضها البعض.
ويتصدر عجمان المشهد، ليس فقط في الترحيب بالفرق الزائرة، بل سبق له أيضاً مساندة أنديتنا في دوري أبطال آسيا، وتشجيعهم، وتقديم التهاني لهم، بعد الفوز في كل مباراة، بل أيضاً نشر حساب «البرتقالي» على «تويتر» صور مغادرة فرقنا للبطولة الآسيوية مع التمنيات الطيبة لهم بالتوفيق، وهو ما لم يحدث من قبل في حسابات الأندية الرسمية. 
 في الوقت نفسه، انضم خورفكان إلى المبادرة، وكتب على حسابه في «تويتر»، قبل مواجهته أمام النصر في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، مرحباً بالفريق الضيف: استاد صقر بن محمد يطل عليكم في حلة جديدة، وتكتمل الزينة بحضور «عميد» كرة الإمارات، فأهلاً وسهلاً بنادي النصر في خورفكان. 
وبعيداً عن خسارة أصحاب الأرض، فإن الأندية تتعامل بروح رياضية، وتقبل الخسارة، والأهم أن تنتشر هذه الظاهرة الإيجابية بين الفرق قبل وبعد مباريات الدوري من خلال الترحيب بهم.
واستكمالاً لما يحدث في العديد من الأنشطة والمباريات، شهد لقاء شباب الأهلي والعين، لافتات باستاد راشد لدعم خط الدفاع الأول للدور الكبير الذي يقدمونه لخدمة الوطن في «جائحة كورونا»، وهو ما يمثل ربطاً ما بين الرياضة والمجتمع.