علي معالي (الشارقة)

يكتمل الشارقة بعودة الحسن صالح المدافع الأيسر إلى التشكيلة الأساسية لمباراة العين، يوم الجمعة المقبل، ضمن الجولة الثالثة، لدوري الخليج العربي، حيث يعتبر الحسن قوة ضاربة مهمة في المركز الذي يشغله حالياً علي الظنحاني المدافع الأيمن.
وانخرط الحسن صالح في التدريبات الجماعية مع «الملك» قبل مباراة الوحدة، إلا أن عبدالعزيز العنبري لم يضعه في التشكيلة، لعدم اكتمال اللياقة البدنية، ليتم تجهيزه بصورة أقوى للقمة المرتقبة أمام «الزعيم».
وشهدت المباراة الأخيرة أمام «العنابي» عودة المدافع الأيمن ماركوس ميلوني، بعد غياب 6 أشهر بسبب الإصابة، وقال ميلوني: سعادتي كبيرة بالعودة، بعد غياب طويل، بسبب جراحة «الكاحل»، والفوز على الوحدة دافع كبير للاستمرار في النتائج التي تسعد جماهيرنا.
وتتزايد الحلول أمام العنبري من اللاعبين المقيمين البرازيليين، لتألقهم بدرجة لافتة حتى الآن، خاصة الثنائي الجديد جوستافو مولر أليكس ودييجو سيلفا، بعد تسجيل الأول لهدفين، والثاني لهدف في مباراة فريق تحت 21 سنة أمام الوحدة، ونجح جوستافو حتى الآن في إحراز 4 أهداف يتصدر بها قائمة الهدافين.
 ويبدأ العنبري في ترتيب أوراق فريقه، استعداداً لخوض مباراة العين، مطالباً لاعبيه بنسيان نتيجة الوحدة والتركيز التام في موقعة «الزعيم»، لكي يستمر «الملك» في حصد النتائج الإيجابية.