الخرطوم (الاتحاد) 

تُوج المريخ بطلاً للدوري السوداني لكرة القدم، في نسخته الـ 25، بعد تغلبه على الهلال بهدف أحرزه السماني الصاوي. 
ويعد اللقب رقم 11 للمريخ، والثالث على التوالي، بعد أن منحته محكمة التحكيم الرياضية الدولية «كاس» درع «نسخة 2018» الذي فاز به الهلال، ومن بعده لقبي 2019 و2020، ليضيق «الهوة» مع «الأزرق» الذي يملك الرقم القياسي «14 لقباً». 
ورفع لاعبو المريخ كأس الدوري للمرة الثانية خلال شهر واحد، بعدما توجوا بدوري 2018 في مطلع أكتوبر الجاري، بعد أن نفذ اتحاد الكرة قرار «كاس». 
دانت الأفضلية للمريخ في مباراة ختام الموسم أمس الأول، رغم أنه كان يحتاج إلى التعادل فقط، بعد أن دخل اللقاء بفرصتي الفوز والتعادل، بينما تراجع الهلال خصوصاً في الشوط الثاني، رغم خوضه القمة بفرصة الفوز فقط، وأيضاً أفضلية عدم الخسارة منذ عودة النشاط. 
امتد الموسم 14 شهراً، بدأ من أغسطس 2019 إلى أكتوبر 2020، وتوقف من مارس إلى سبتمبر بسبب «كورونا». 
تعاقب على المريخ 5 مدربين طوال الموسم، أسهموا في التتويج باللقب، ابتداءً من إبراهيم حسين «أبرهومة»، والجزائري آيات عبدالملك، وجمال أبو عنجة، والتونسي أمين المسلمي، ومواطنه جمال خشارم، وحصد الفريق 74 نقطة بفارق 5 نقاط عن الهلال «الوصيف».
وواجه البطل لظروف صعبة، أبرزها فقده للهجوم بأكمله، حيث غادره بكري المدينة إلى الشرطة العراقي، بعد أن تعرض لعقوبة الإيقاف في بداية الموسم، وأيضاً الهداف محمد عبدالرحمن إلى أهلي برج بوعريريج الجزائري، وخالد النعسان إلى الثقبة السعودي، ورغم ذلك نجح لاعبوه في تسجيل 60 هدفاً، ونال رمضان عجب لقب الهداف الدوري «15 هدفاً».