مراد المصري (دبي)

اتجهت شركة الوصل لكرة القدم، في الساعات الماضية إلى خيار تجديد الثقة بالمدرب سالم ربيع، للاستمرار على رأس الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم، وقيادته أمام النصر، في الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، والاستمرار إلى أبعد من ذلك، مع السعي لأن يكون الجهاز إماراتياً، يضم حسن العبدولي مساعداً للمدرب. وعقدت إدارة «الفهود» اجتماعاً أمس مع العبدولي، لبحث رؤية الفترة المقبلة، بالتنسيق مع سالم ربيع، وبقية أعضاء الجهازين الفني والإداري.
وتأتي الخطوة لتترجم حرص «الإمبراطور»، على دعم الكفاءات التدريبية المواطنة، مع وجود أسماء قادرة على تولي المهمة في الفترة المقبلة، رغم المفاوضات التي قامت بها مع عدد من الأجانب خلال الأيام الماضية.
وجاء الاتجاه إلى تثبيت سالم ربيع في منصب المدير الفني لأسباب عدة، الأول معرفته التامة بـ «الأصفر»، خصوصاً أنه قضى فترة التحضيرات طوال الأشهر الماضية، ووقف على جميع الجوانب البدنية والفنية الخاصة باللاعبين كافة، إلى جانب قدرته في إدارة مباراة حتا الأخيرة بدوري الخليج العربي، رغم أن الفريق أكملها بعشرة لاعبين، بعد طرد سالم العزيزي منذ الدقيقة الثانية. ويبرز أيضاً قرب المدرب من اللاعبين وعلاقته الجيدة معهم والتي انعكست من الروح القتالية التي ظهرت على المجموعة، في المباراة الماضية، ووجود حالة من الارتياح مع المدرب داخل غرف الملابس، ويضاف إلى ذلك عامل رابع، وهو أن المواجهة المقبلة أمام النصر الفريق السابق لسالم ربيع، الذي يعرفه جيداً وعلى دراية تامة بتفاصيله، فيما يأتي العنصر الخامس متمثلاً في قدرة المدرب المواطن على تقديم نتائج جيدة، والدليل على ذلك عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، بعدما أعاد «الملك» إلى الواجهة، وهو حامل لقب الدوري حالياً.
وأغلق الوصل صفحة الفترة الماضية، وحول أنظاره إلى مواجهة «الديربي» التي تجمعه مع النصر، يوم الخميس المقبل، في الجولة الثالثة من الدوري، وسط تطلعات بمواصلة النتائج الإيجابية.
يذكر أن «الإمبراطور» من أبرز الأندية التي منحت الفرصة لمدربين مواطنين، ولو على لفترات وبصفة مؤقتة، خلال السنوات الماضية، ومن أبرز الأسماء التي قادت الفريق، سليم الشامسي، وخليفة مبارك، وعيد باروت، وسليم عبدالرحمن، وحسن العبدولي أيضاً الذي تألق الفريق تحت قيادته في البطولة العربية، ونجح في إقصاء فرق عدة أبرزها الأهلي المصري.