فيصل النقبي (خورفكان)

كرر خورفكان سيناريو الخسائر المستمرة في أكتوبر، عندما سقط أمام النصر بهدف، مساء أمس الأول، في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، والبداية موسم 2019 - 2020، عندما تكبد الهزيمة من الفجيرة 1-2، ضمن الجولة الثالثة، والجزيرة 1-3، في الجولة الرابعة، وخسر في الموسم الحالي أمام العين بهدفين في الجولة الأولى، والنصر بهدف، ويبدو أن الرقم مرشح للزيادة، خاصة أنه يحل ضيفاً على بني ياس يوم 30 أكتوبر الجاري. 
ولم تكتف «النسور» بالخسارتين الأخيرتين هذا الموسم، بل إن الفريق «صام» عن التهديف للمباراة الثانية، ومن «سوء الطالع»، أن البرازيلي رامون لوبيز المهاجم الوحيد القادر على هز الشباك يعاني من الإصابة. 
وعلمت «الاتحاد» أنه لوبيز توجه مباشرة، عقب نهاية لقاء النصر إلى صربيا، ومن المنتظر وفقاً للتقرير الطبي المبدئي، أن يغيب لمدة شهر تقريباً، إلا إذا تحسنت حالته بالعلاج، وهي ضربة كبيرة للفريق، في ظل تواضع مستوى ريكاردينهو الذي لم يقدم أي إضافة حقيقية، ولم يشارك لوبيز في مباراة «العميد»، ومن المنتظر أن يغيب أيضاً عن اللقاء المهم مع بني ياس.
ويعاني «النسور» من مشاكل كبيرة، منها الإصابات، وتضم القائمة 6 لاعبين، آخرهم جونيور.
واعترف وليد سراج مدافع خورفكان، بأن الفريق يعانى من الإصابات التي أثرت بالسلب عليه، حيث خرج هو نفسه مصاباً بعد كرة مشتركة مع تيجالي.
وقال: «النسور» قادر على الخروج من دائرة النتائج السلبية، إلا أن مواجهة أندية كبيرة ومرشحة للقب، في ظل الإصابات الحالية تجعل الموقف صعباً.
وأضاف: علينا أن نتكاتف في المباريات المقبلة، خاصة أمام بني ياس في الجولة المقبلة، ومن المهم تغيير الصورة السلبية التي رافقت الفريق في أول مباراتين بالدوري. 
ومن جانبه، قال محمد يوسف حارس خورفكان: الخسارة الثانية تدق ناقوس الخطر للفريق واللاعبين، وعلينا أن نقاتل للتغيير، ولسنا راضين عن المستوى، ولدينا الأفضل لتقديمه في المباريات المقبلة، ونعتذر لجماهيرنا على الخسارة المؤلمة، ونتعهد بتغيير الصورة الباهتة. 
في المقابل، كسر العميد «عقدة» ملعب خورفكان، والممتدة على مدار 12 عاماً، وتحديداً منذ لقاء الفريقين موسم 2008-2009 وانتهى بخسارة قاسية للنصر قوامها 2-5، وأصبح حبيب الفردان متخصصاً في إحراز أهداف الدقائق الحاسمة، خاصة عندما يدخل في الشوط الثاني، كما فعلها أمام الوحدة في الموسم الماضي.
وأكد الفردان أن الفريق حقق الأهم، لأن المنافس قدم مباراة جيدة، وهدد مرمى النصر وكان علينا أن نبذل جهداً مضاعفاً من أجل الفوز، وأضاف: سعيد لأنني أسهمت في عودة «الأزرق» بالنقاط الثلاث، وعندما شاركت الفوز، وعانينا قليلاً من مشكلة الفرص الضائعة أمام المرمى. 
 وحول طموح المنافسة، قال الفردان: النصر يخطو خطوات جيدة، وما زلنا في بداية الدوري، ولدينا 4 نقاط حالياً، وأمامنا مباريات صعبة في الفترة المقبلة، والتركيز مطلوب في كل منها، والاستماع الجيد لتعليمات الجهاز الفني.