معتصم عبدالله (دبي)

تتركز الأنظار في دوري الخليج العربي تحت 21 عاماً، على المواجهة المرتقبة التي تجمع العين وضيفه شباب الأهلي، على استاد خليفة بن زايد في «دار الزين»، في قمة ختام الجولة الثانية، والتي تشهد اختباراً صعباً للجزيرة «المتصدر» أمام مضيفه الظفرة، فيما يلعب النصر أمام خورفكان باستاد آل مكتوم، واتحاد كلباء وعجمان على ملعب الأول.
وتنطوي مواجهة «الزعيم» و«الفرسان» على أهمية قصوى للفريقين، عطفاً على تاريخ المنافسة الممتد من الفريق الأول إلى فرق المراحل السنية، ويدخل العين مباراة الليلة، وفي جعبته 3 نقاط، من فوزه في الجولة الأولى خارج قواعده أمام خورفكان بهدف السوداني محمد عوض، في المقابل يرفع شباب الأهلي شعار التعويض، بعد خسارته في الجولة ذاتها أمام ضيفه اتحاد كلباء 2-3.
ويدعم تاريخ مواجهات الفريقين طموحات العين، لتأكيد تفوقه شبه المطلق أمام شباب الأهلي، وباستثناء الخسارة في 3 مباريات، من بينها المواجهة الأخيرة، في الدور الأول للموسم الماضي «الملغي» 2019- 2020 بنتيجة 2-3، حافظ «الزعيم» على سجله في المباريات أمام «الفرسان»، بالفوز في 15 مباراة، والتعادل 5 مرات في «دوري 21» خلال «المحترفين» بمختلف مسمياته.
وبعيداًً عن مواجهة القمة، ستكون صدارة «فخر أبوظبي» للجولة الأولى، بفوزه على ضيفه النصر بـ «ثنائية» هزاع سبيت وعمر تراوري، في اختبار صعب أمام مضيفه الظفرة، والباحث بدوره في تعويض خسارته ضمن الجولة ذاتها أمام عجمان 1-2.
ويبحث النصر وخورفكان عن الفوز الأول، بعد تعثرهما في الجولة الأولى، بخسارة «العميد» أمام الجزيرة، وخورفكان أمام العين 0-1، في المقابل يشعل طموح النقطة السادسة مواجهة اتحاد كلباء وعجمان، بعد تفوقهما أمام شباب الأهلي والظفرة على التوالي.