علي معالي (الشارقة)

حقق الشارقة فوزاً مثيراً على الوحدة 2 - 1 في ختام اليوم الأول للجولة الثانية بدوري الخليج العربي، بدأ الوحدة بالتهديف في الدقيقة 30 عن طريق ماتافيز، وتعادل للشارقة ويلتون في الدقيقة 68، وأضاف شاهين عبدالرحمن الهدف الثاني في الدقيقة 89 ليرفع «الملك» رصيده إلى 6 نقاط، محافظاً على تواجده في القمة، وتوقف رصيد الوحدة عند 3 نقاط.
سيطر الوحدة على الشوط الأول بشكل متميز دفاعياً وهجومياً، وأفسد كل محاولات حامل اللقب، ونجح «العنابي» في فرض أسلوبه، من خلال الانضباط الكبير، وتقدم بهدف مستحق، حيث نجح في إيقاف خطورة الشارقة بالمراقبة الجيدة للثنائي الخطير إيجور وكايو، كما تم فرض حصار قوي على ويلتون، في المقابل ظهر الغساني ومطر وطحنون الزعابي ومعهم ماتافيز بشكل جيد للغاية، وفي الدقيقة 30 نجح الوحدة في تسجيل هدف التقدم.
وكان في مقدور الوحدة إنهاء الشوط الأول بهدفين أو ثلاثة، في المقابل كانت هناك فرصة وحيدة قريبة للملك، ووقف القائم مع صافرة الشوط الأول مع الشارقة بالتصدي لرأسية فارس جمعة.
ولم يغير أي مدرب من عناصره مع بداية الشوط الثاني، والذي سيطر عليه الشارقة تماماً، بفضل اللياقة البدنية العالية للاعبيه، وفي الدقيقة 68 نجح ويلتون في خطف التعادل من كرة تلقاها عرضية، وضغط «الملك» بقوة مع اقتراب النهاية ليسجل شاهين هدف الحسم في الدقيقة 89.
وحقق بني ياس فوزاً مهماً على الفجيرة في «ريمونتادا» رائعة، قادها ثنائي «السماوي» نيكولاس خمينيز وجواو بيدرو على استاد الفجيرة ليعود بني ياس بثلاث نقاط ثمينة بعد فوزه على «الذئاب» بثلاثة أهداف لهدف مواصلاً نتائجه الإيجابية بالدوري بالفوز الثاني على التوالي، بعد أن نجح في الظفر بنقاط اللقاء السابق أمام الوصل بأربعة أهداف نظيفة.
ونجح الوصل في تحقيق فوزه الأول، بعدما تقمص البرازيلي نيريس دور البطولة، وخطف هدفين في دقيقتين أمام حتا، ليقود الوصل لتحقيق فوز ثمين على حتا 4-2، افتتح من خلاله «الإمبراطور» رصيده بثلاث نقاط، فيما تعرض «الإعصار» للخسارة الثانية على التوالي.