دبي (الاتحاد)

عقدت اللجنة البارالمبية الوطنية اجتماع مجلس إدارتها الرابع لعام 2020، عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس الإدارة في اللجنة، وبحضور ذبيان سالم المهيري، الأمين العام وباقي أعضاء مجلس الإدارة.
وكان الهدف الرئيسي للاجتماع متابعة ما نفذ من خطط ومبادرات، ومناقشة عودة النشاط المحلي خلال الفترة المقبلة، وكيفية إقامة النشاطات الرياضية، مع ضرورة المحافظة على التدابير الاحترازية الوقائية، بالإضافة إلى عرض المستجدات الخاصة بمشاركة أبطالنا في دورة الألعاب البارالمبية، طوكيو 2021.
بدأ الاجتماع بكلمة محمد محمد فاضل الهاملي، وتوجه فيها بالشكر إلى القيادة الرشيدة على الدور الريادي الذي تلعبه في جميع المجالات، وخصوصاً لصالح أصحاب الهمم، كما توجه بالشكر لكافة أعضاء مجلس الإدارة والأندية التي تعتبر الشريك الأساسي والاستراتيجي في جميع أنشطة اللجنة، ولجميع الشركاء والداعمين لهذه الرياضات ولأبطالها من أصحاب الهمم، مشيداً بالإنجازات الكبيرة التي تحققت خلال الفترة الماضية، مؤكداً ضرورة الاستمرار بمثل هذه الإنجازات وتطويرها، لرفع علم الدولة في أهم المحافل العالمية.
 واستعرض الاجتماع البنود الموضوعة على جدول الأعمال بشكل مسبق وناقشها واتخذ القرارات المناسبة لها، فتمّ الاطلاع على محضر الاجتماع السابق واعتماده، وعلى القرارات السابقة التي تمّ تنفيذها، كما تمّ الاطلاع على التقرير المرسل من قبل الأمانة العامة في اللجنة البارالمبية، والتقرير الذي أرسلته اللجنة الرياضية وشؤون المنتخبات.
واطلع مجلس الإدارة على تقرير اللجنة الطبية، واطمأن على صحة وسلامة اللاعبين والإداريين، كما نوقش في الاجتماع الموقف المالي للجنة، وكافة الأعمال المستجدة، مع الاطلاع على كافة الرسائل الواردة.
ومن أهم الأمور التي نوقشت في الاجتماع بشكل مستفيض، كيفية عودة النشاط الرياضي المحلي لأصحاب الهمم، وإقامة التدريبات والمسابقات، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع البروتوكولات الصحية والتدابير الاحترازية التي يجب اتباعها من قبل اللاعبين والأندية وكافة الأطقم الفنية والإدارية.
كما ناقش الاجتماع الجدولة والبرامج الرياضية الموضوعة على الصعيد المحلي وعلى صعيد المشاركات الخارجية، وتمّ الاطلاع والموافقة على الخطط الموضوعة من لجنة المنتخبات للفترة المقبلة، وعرض المستجدات الخاصة بمشاركة أبطال الإمارات في دورة الألعاب البارالمبية الأولمبية، طوكيو 2021.