ميلانو (رويترز)

قال أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان، إنه كان من الصعب على فريقه، على الجانب النفسي، فقدان الظهير أشرف حكيمي بسبب إصابته بفيروس كورونا، قبل أربع ساعات من انطلاق مباراة بروسيا مونشنجلادباخ.
وأصبح حكيمي اللاعب السابع في إنتر الذي يُصاب بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين، وتعافى أحدهم وهو أليساندرو باستوني، وأشركه كونتي في الشوط الثاني في التعادل 2-2 مع الفريق الألماني.
 وأضاف كونتي: «لم يكن يوماً سهلاً، بتلقينا خبر إصابة حكيمي بالفيروس الساعة الخامسة مساء، كان يتدرب معنا حتى صباح يوم المباراة، وسيشارك في التشكيلة الأساسية، وقمنا بإعداد بعض الخطط الفنية له».
وأضاف: «تعرضنا لهذه المشاكل، وأبلغت اللاعبين أنه يجب علينا فعل ذلك والحفاظ على تركيزنا، الوضع لم يكن سهلاً من الناحية النفسية، لكن اللاعبين أظهروا أنهم رجال، بقدر ما هم لاعبو كرة قدم».
 وقال كونتي إنه لا يتذكر إبعاد حارسه سمير هاندانوفيتش أي فرصة خطيرة خلال المباراة التي أحرز فيها الفريق الألماني هدفين من تسديدتين على المرمى.
 وتابع: «لعبنا أمام فريق بإمكانات كبيرة، لا يوجد أي سبب لانتقاد اللاعبين، على الرغم من أننا نستطيع التطور، لأننا ربما ارتكبنا أخطاء في بعض المواقف».