برلين (د ب أ)

أعلنت لاعبة التنس الألمانية جوليا جورجيس، والتي كانت ضمن المصنفات العشر الأوائل في تنس السيدات، اعتزالها اللعبة وكانت جورجيس البالغة من العمر 31 عاماً، عندما تأهلت إلى الدور قبل النهائي من منافسات السيدات ببطولة ويمبلدون عام 2018، كما أنها توجت بسبعة ألقاب في مسيرتها بين عامي 2010 و2019، وكان أعلى تصنيف لها في المركز التاسع، ويرجع آخر ظهور لها إلى بطولتي روما وفرنسا المفتوحة.
وقالت جورجيس عبر حسابها الشخصي على منصة تبادل الصور «إنستجرام»: «عزيزي التنس أنا أكتب لك لأنني أستعد لأقول وداعاً».
وأضافت: «لقد منحتني مشاعر مختلفة خلال مسيرتي، وأنا ممتنة لكل ما أعطيتني إياه وتعلمته منك، لقد تعلمت كيف أتعامل مع الهزائم القاسية، وكذلك الاستمتاع بلحظات الفوز الرائعة في مسيرتي، والقتال للعودة في بعض المرات، لقد عانيت معك كثيراً، لكنني خلال ذلك الوقت لم أفقد أملي في أحلامي».
وتابعت جورجيس: «كنت دائماً أعلم ما سأشعر به حينما يحين الوقت لأقول وداعاً لك، وقد حان وقت تلك اللحظة، أنا أستعد لإغلاق صفحة مسيرتي في عالم التنس، وسأفتح صفحة جديدة أنا متحمسة جداً بشأنها». واختتمت: «أشكرك على كل شيء أعطيتني إياه، ستظل دائماً في قلبي».
وساعدت جورجيس في إعادة ألمانيا إلى خريطة تنس السيدات، بعد اعتزال ستيفي جراف وأنك هوبر، جنباً إلى جنب مع الفائزة ثلاث مرات في البطولات الأربع الكبرى والمصنفة الأولى على العالم سابقاً أنجليك كيربير وأندريا بيتكوفيتش. وهنأت أنجليك كيربر لاعبة التنس الألمانية، جورجيس على مسيرتها العظيمة، كما وصفتها بأنها اللاعبة التي يمكن الفخر بها دائماً.