مراد المصري (دبي)

يرفع حتا والوصل شعار «مداواة الجراح»، والبحث عن افتتاح رصيد النقاط، بعدما تعرض كل منهما للخسارة في الجولة الأولى، لكن اللافت كان الصدمة لهما، ما بين سقوط «الإعصار» الكبير بسداسية نظيفة أمام الوحدة، والظهور الضعيف لـ «الإمبراطور» بالخسارة أمام بني ياس 1-4، ‬بما ‬عجل ‬برحيل ‬مدربه ‬الروماني ‬ريجيكامب.
ويدرك اليوناني كونتيس مدرب حتا أنه يدخل جولات صعبة للغاية، ستكون فيها مهمة حصد النقاط أمراً مهماً للغاية، بالنظر لمحاولته تحقيق الهدف الأساسي بتفادي الهبوط، لكنه يصطدم بواقع الأدوات في ظل غيابات لأسماء مؤثرة، والسعي لإكمال جاهزية المجموعة والوصول للتحضير الفني المطلوب.
ويعول حتا على خصوصية ملعبه ذي المواصفات التي تجعل مهمة الفرق الزائرة صعبة، وتمنحه القدرة على إغلاق المساحات واللعب على الهجمات المرتدة بسرعة.
من جانبه، سيقود المدرب الوطني سالم ربيع فريق الوصل في هذا اللقاء، إلى حين الانتهاء من تعيين مدير فني أجنبي في قادم الأيام، وهو يمتلك الخبرة اللازمة للتعامل مع هذا الموقف، ويدرك أن الخطأ ممنوع، من أجل حصد ثلاث نقاط سيكون لها تأثير معنوي مهم للغاية في رحلة التعويض والتواجد في مراكز متقدمة هذا الموسم.
وتعتبر مواجهة الفريقين من اللقاءات المثير بالعادة، وشهدت آخر 4 ‬مباريات ‬تسجيل ‬15 ‬هدفاً، ‬بمعدل ‬قريب ‬من ‬4 ‬أهداف ‬باللقاء ‬الواحد.