دبي (الاتحاد)

جدد اتحاد كرة القدم مذكرة اتفاقية التعاون والشراكة مع نظيره الياباني، والمعنية بتطوير اللعبة في البلدين، وتبادل الخبرات الفنية والإدارية، وذلك لمدة 3 سنوات.
شهد مراسم تجديد الاتفاقية، أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي، الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد، وكوزو تاشيما رئيس الاتحاد الياباني، إلى جانب محمد عبدالله هزام الظاهري الأمين العام، وكيوتاكا سوهارا الأمين العام للاتحاد الياباني.
وتشمل مذكرة التفاهم بعد تجديدها لمدة 3 سنوات عدة مجالات، أبرزها المجالات الفنية وتعليم المدربين وبرامج التدريب البدني ودورات الحكام والمعسكرات والإدارية والإعلامية والتسويقية، وبرامج تطوير الشباب والمباريات الودية.
وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي: تربطنا بالاتحاد الياباني علاقة طويلة، تمتاز بالكثير من الاحترام والاحترافية، ونتطلع لتجديد اتفاقية التفاهم التي وقعها اتحاد الكرة سابقاً، والتي من شأنها تحسين مجالات التعاون وتوسيعها‏‭.
وأضاف: يمتاز الاتحاد الياباني بالقوة التسويقية في «القارة الصفراء»، ونتطلع للاستفادة منها، إلى جانب عنصر التطوير المستمر للدوري والأندية والمنتخبات اليابانية التي تحتل مكانة مرموقة في مختلف المنافسات القارية والعالمية، وكذلك التنظيم الاحترافي للبطولات الكروية‏‭‬.
وقال: نتطلع إلى مشاركة تجربتنا في البطولات المحلية، إضافة إلى تعاملنا مع «جائحة كورونا»، وكيفية تطبيق البروتوكول الخاص بعمليات المباريات المعتمد من الجهات المختصة بالدولة، وغيرها من الجوانب التي تصب في مصلحة الاتحادين‏‭‬.
وأعرب كوزو تاشيما عن سعادته الكبيرة بتجديد هذه المذكرة التي تعتبر نواة العمل المشترك بين الاتحادين الممتدة لسنوات طويلة، وتضيف الكثير من الاحترافية في العمل بين الدولتين، مباركاً للشيخ راشد بن حميد النعيمي على ترؤسه اتحاد كرة القدم، ومشيداً بالدور الذي يلعبه في قيادة «دفة» اللعبة، بالتعامل مع «جائحة كورونا»، مؤكداً استعداد الاتحاد الياباني التام في التعاون المشترك، ودعم الاتحاد الإماراتي في كافة الأصعدة‏‭ ‬.