محمد سيد أحمد (أبوظبي)

انتقد يعقوب الحمادي الحكم الدولي السابق، والمحلل التحكيمي لـ «الاتحاد»، عدم عرض خطوط التسلل، بعد التدقيق عليها عبر تقنية الفيديو، حيث شهدت الجولة الأولى حالات تسلل دقيقة للغاية، تستدعي عرض خطوط التسلل للمشاهدين، لإظهار صحة القرار، خاصة أن «الفيديو» ليس المعني به الحكم فقط، بل المشاهد أيضاً له الحق في معرفة لماذا تم إلغاء أو احتساب الهدف؟
وقال: أكبر مثال على عدم التقيد بهذه الشروط، في عرض الحالات، ما حدث في مباراة العين وخورفكان، بإلغاء الهدف الثالث للعين بعد 6 دقائق، ولم يتم عرض الحالة على الشاشة، بينما عُرضت عقب المباراة على قناة «أبوظبي الرياضية» وأكدت صحة الهدف، وتقنية الفيديو هدفها العدالة والإنصاف، ولكن ما حدث بعيد عن ذلك، ليُحرم اللاعب وفريقه من هدف صحيح، كما ظلم الحكم المساعد الثاني حسن الحمادي الذي احتسب الهدف، مما يؤثر في تقييمه، وهنا لا بد من الإشارة إلى ضرورة تطوير لجنة الحكام لحكام الفيديو، لاتخاذ القرارات حول الحالات غير التقديرية في وقت سريع، خاصة التسلل الذي لا يحتاج لأكثر من نصف دقيقة لتحديد هل التسلل موجود من عدمه.
وأضاف: باستثناء هذه الحالة وضربة الجزاء المحتسبة للشارقة أمام الفجيرة، وهي قرار غير صحيح، لأنه ليس هناك خطأ في الضربة، والاستدعاء الخاطئ للحكم لاحتساب ضربة جزاء، ومن الجيد أن الحكم أصر على قراره، وباستثناء ذلك، فإن الأداء التحكيمي جيد، خاصة أنه جاء بعد توقف طويل للنشاط.