مراد المصري (دبي)

أثبت بني ياس أنه «رقم صعب» بدوري الخليج العربي هذا الموسم، في ليلة دشنها بأربع طلقات مدوية في شباك الوصل، ليتفوق عليه 4-1، مساء ‬أمس ‬الأول، ‬على ‬استاد ‬زعبيل، ‬وهي ‬الرباعية ‬التي ‬رفعت ‬رصيد ‬«السماوي» ‬إلى ‬400 ‬هدف ‬في البطولة.
وقدم الفريق أوراق اعتماد الرهان على التجديد، بعدما ضم 3 ‬أجانب ‬ومدرباً ‬جدداً ‬خلال ‬«الميركاتو الصيفي»، ‬وجاءت ‬الطلقة ‬المدوية ‬الأولى، ‬من ‬خلال ‬اللمسات ‬الفنية ‬التي ‬وضعها الروماني ‬دانييل ‬إيسايلا، ‬الذي ‬يتواجد ‬في ‬دورينا ‬للمرة ‬الأولى، ‬ونجح ‬في ‬تقديم ‬الفريق بصورة ‬متميزة ‬للغاية، ‬وسط ‬قراءة ‬فنية ‬وقدرة ‬على ‬استخراج ‬أفضل ‬قدرات ‬لاعبيه.
أما الثانية فتمثلت في الثنائي الأجنبي خمينيز وسواريز في وسط الملعب، ويدخلان «دورينا» بثقة وانسجام عالٍ، ولعل هذا الأمر ترجمه خمينيز بالقذيفة الصاروخية التي جاء منها الهدف الثاني، وجهده الكبير في الوسط، والطلقة الثالثة تتجسد في المهاجم القناص البرازيلي جواو بيدرو، الذي سجل هدفاً وأهدر فرصاً عدة، منها كرتان في القائم والعارضة، وسبق أن أحرز 13 ‬هدفاً في ‬18 ‬مباراة ‬بالدوري ‬مع ‬الظفرة، ويضاف إلى ذلك اللاعب الشاب سهيل النوبي الذي واصل نضوجه الكروي، وقدم لمسات فنية رائعة ترشحه للمزاحمة على مقعد في المنتخب، خصوصاً في الهدف الذي سجله من لمحة رائعة بكرة ساقطة من فوق الحارس.
وأكد إيسايلا، أن بني ياس عاش أمسية جميلة، حقق فيها فوزاً رائعاً على صعيد الأداء والنتيجة، وأنه خطط للفوز، ربما ليس بهذا العدد من الأهداف، متمنياً أن يكون فريقه في أفضل حالة بدنية، بعد الجهد المبذول، حيث يتوجب عليه أن يحول أنظاره سريعاً للقاء الفجيرة في الجولة المقبلة.

ريجيكامب.. «5 ‬رباعيات» ‬في «السقوط ‬الكبير»
جاءت بداية الوصل مثيرة للشكوك، في موسم آخر تحت قيادة الروماني ريجيكامب، الذي أصبح المتابعون يرون فيه مشكلة تحتاج إلى حل، من أجل استعادة الفريق توازنه، وإن كان المدرب قدم صورة مختلفة بتغييراته في الشوط الثاني، إلا أنها لم تكن كافية لتعديل الكفة في نهاية المطاف. وأرجعت الخسارة برباعية إلى الذاكرة سجل «السقوط الكبير» للمدرب مع الوصل والوحدة، حيث تعتبر هذه المرة التاسعة التي يخسر فيها بأربعة أهداف أو أكثر في الدوري، منها 5 ‬مرات ‬استقبل 4 ‬أهداف ‬تحديداً، ‬منها ‬رباعية ‬سابقة ‬أمام ‬بني ‬ياس ‬أيضاً ‬عندما ‬كان ‬مدرباً ‬للوحدة. وقال ريجيكامب: إنه غير سعيد من الخسارة، وتمنى لو قدم «الأصفر» ردة الفعل التي قام بها في كأس الخليج العربي، ويدرك أن ما حدث يضع «الفهود» تحت الضغط الذي يعد عنصراً مهماً للبقاء في كامل التركيز يومياً، والتعايش معه للتعويض في الجولة المقبلة.