علي معالي (الشارقة)

يرى علي سالم المدفع، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، أنه يجب المحافظة على المكتسبات السابقة، والنهوض بها في القطاعات كافة مستقبلاً، مؤكداً أنه منفتح على جميع الآراء والتفاعل القوي مع عشاق «الملك» في جميع الألعاب والأنشطة الرياضية.
وقال: لدينا تحديات كبيرة، وعودة النادي إلى الواجهة، والمنافسة على منصات التتويج في كرة القدم، منح دافعاً قوياً لبعض الأندية، بأن تتشجع بما يتوافر لديها من إمكانيات، وهذا يسهم في دعم المنتخبات، وهذه النقطة الأهم في عملنا جميعاً، بأن تكون كل أنديتنا الرافد القوي للمنتخبات في كل الألعاب. 
وأشار إلى أن أي نادٍ في العالم عليه أن يحتوي أبناءه الذين عملوا بداخله، سواء لاعبين سابقين أو إداريين، وقال: هناك تقييم لمعرفة تطور أو اجتهاد الذين تم تعيينهم في المناصب كافة بالنادي، سواء من الناحية الفنية أو الإدارية، والموارد البشرية التي نملكها حالياً من أبناء النادي تحديداً، لابد أن تسهم في التطور، ومن نجده لا يساعد على تطوير المرحلة ستكون هناك وقفة حاسمة معه، وعن الرعاية الصحية الجديدة مع مستشفى الشارقة الجامعي، قال: حصول الشارقة على درع الدوري موسم 2018 - 2019، ومحاولة الفريق في الموسم الملغي للمنافسة على القمة لولا «الجائحة»، وما صاحبها من أحداث جعل الجميع يتوقف عن العمل، وتأثرت العديد من القطاعات ومنها الرياضة، ونتطلع خلال الموسم الحالي إلى أن نكون منافسين على اللقب، من خلال الدعم الفني بالفريق حالياً.
وأضاف: لن يكون التركيز فقط على شركة كرة القدم، بل جميع الألعاب الجماعية والفردية، والمحافظة على البطولات السابقة، والنادي يحمل اسم الإمارة، ونحاول بشتى الطرق أن نخدم هذا الكيان، بكل ما نملك من إمكانيات، لذلك هناك تنوع في استحداث بعض الإدارات في المجلس، سواء الشؤون الصحية والطب الرياضي، وتفعيلاً لهذا التخصص، وقعنا اتفاقية رعاية، وهي شراكة مع مستشفى الجامعة، لما يضمه من إمكانيات فنية وطبية أو بعض الأشياء التي يوجد بها نواقص في عيادات النادي.
وقال: لأن الشارقة يحمل اسم البطل حالياً، يجعل مهمة التوجه إلى رعايات أكثر سهولة، وهذا بفضل جهد القائمين على الألعاب في النادي، وكرة القدم تحديداً لها التأثير الأكثر بحكم الجماهيرية، ومجلس الإدارة يهتم بالتركيز على كل الألعاب بالنادي، حتى تكون هناك تغطية مناسبة لبقية الألعاب، لذلك ندعم ونحضر العديد من المباريات والتدريبات الخاصة بكل الألعاب.

الشارقة يضم روزا
تعاقد الشارقة مع البرازيلي كايو روزا «19 عاماً»، وتسجيله ضمن فئة المقيمين، ويعد اللاعب مكسباً للفريق نظراً لموهبته، وقام بالتوقيع معه بدر أحمد عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم مدير التعاقدات بالنادي.

20 حكماًً في «مشروع المستقبل»
انطلقت أمس بمقر اتحاد كرة القدم المرحلة الأولى من مشروع حكام المستقبل، بمشاركة 20 حكماً، ضمن خطة لجنة الحكام لتطوير المنظومة التحكيمية بالارتقاء بالمستوى الفني للحكام الشباب المتميزين.
وأكد علي حمد البدواوي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة الحكام أن اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي يولي اهتماماً ودعماً كبيراً لتطوير المنظومة التحكيمية، ويوفر كل الإمكانيات اللازمة لتحقيق ذلك، من خلال إقامة المعسكرات الداخلية والخارجية للحكام، والدورات التدريبية وورش عمل يحاضر فيها نخبة من المحاضرين الدوليين والمحليين المعتمدين.
وأوضح أن ‬تنفيذ ‬خطة ‬المشروع ‬تقام ‬على ‬مدار ‬5 ‬سنوات، ‬وتستهدف ‬تخريج ‬100 ‬حكم، ‬بواقع ‬20 كل ‬موسم، ‬وذلك ‬بعد ‬اجتيازهم ‬لاختبارات ‬تحريرية ‬وتقييم ‬الإدارة لمستواهم ‬الفني، ‬خلال ‬إدارتهم ‬للمباريات ‬التي ‬سيتم ‬تكليفهم ‬بها ‬خلال ‬الموسم.
يذكر أن مشروع حكام المستقبل للموسم 2020-2021، يتضمن 16 اجتماعاً يتم عقدها خلال 8 أشهر، وهي مدة الدورة الحالية للمشروع، مقسمة إلى 8 اجتماعات خلال الفترة الأولى من أكتوبر إلى يناير، و8 اجتماعات في الفترة الثانية من فبراير إلى مايو القادمين، وتعقد الاجتماعات بواقع اجتماعين شهرياً، ويخضع الحكام المشاركون، لعملية تقييم شامل للوقوف على مستوى تطور القدرات الفنية للحكام.

الزرعوني مدرباًً لـ «صالات» مليحة
تعاقد مليحة مع بدر الزرعوني لتدريب فريق كرة قدم الصالات لمدة موسمين بدلاً من البرازيلي رامون دييجو، وأبدى الزرعوني سعادته بالعودة إلى قيادة الفريق، مشيراً إلى قناعته بأهمية المرحلة المقبلة، وحاجة النادي إلى حصد نتائج جيدة.
وأوضح أن مهمته الحالية مختلفة، إذ أنها تمثل استكمال مشوار مهم لتحقيق الإنجازات، ومواصلة إعداد الفريق للمنافسة.