برلين (د ب أ) 

أبدى فريتز كيلر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، الذي يعد أكبر اتحاد لرياضة واحدة في العالم، عدم رضاه عن إنجازاته خلال أكثر من عام واحد بقليل من توليه المنصب.
وقال كيلر في مقابلة لمجلة «فوكاس» من المقرر أن تنشر اليوم: «لست سعيداً إزاء ما حققته من أهداف في الاتحاد الألماني».
وأشار كيلر «63 عاماً» إلى أنه تم إحراز تقدم في حل قضية كأس العالم 2006 بألمانيا، والمتعلقة بتحويل مبلغ مثير للشبهات قيمته 7. 6 مليون يورو في عام 2005، وأضاف: لكن يتعين علينا الإسراع في الإصلاحات الشاملة.
وشدد كيلر على أن الاتحاد الألماني بحاجة إلى التطوير في ما يتعلق بالاستدامة البيئية والاقتصادية، وقواعد حرية التعبير.
وقال: لا يمكن أن يرفع الاتحاد الألماني لافتة مناهضة للعنصرية في الاستاد، ولا يسمح في الوقت نفسه للاعبين بالتعبير عن رفضهم للعنصرية.