مصطفى الديب (أبوظبي)

بدأ نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لعودة سباقات التراث الشراعي، المقرر لها أن تنطلق نهاية الشهر الجاري، وتتخذ إدارة النادي حالياً مجموعة من الخطوات الخاصة ببروتوكول عودة النشاط من خلال التواصل مع البحارة وملاك المحامل المسجلين في قوائم النادي.
 وأعلن أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، في وقت سابق، عودة نشاط السباقات الشراعية بعد توقف سبعة شهور، وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة، وحدد النادي 31 أكتوبر موعداً لانطلاقة المنافسات بسباق البوانيش، وتبدأ رحلات المحامل الشراعية الكبيرة في السابع من الشهر المقبل بسباق القوارب المحلية فئة 43 قدماً، الذي سوف يكون الأول للمنافسات التي يشارك فيها أكثر من ألف بحار هذا الموسم، فيما يقام سباق البوانيش الثاني في الرابع عشر من نوفمبر، ويشهد الشهر نفسه إضافة سباقين، الأول لفئة 43 قدماً يوم 21، والثاني للبوانيش يوم 28، وتتواصل الأحداث في شهر ديسمبر المقبل، بتنظيم سباقين؛ الأول لفئة 43 قدماً يوم الخامس من ذلك الشهر، فيما يقام سباق فئة 60 قدماً الوحيد بعد العودة يوم 12 ديسمبر، ليشكل ختام منافسات الموسم الذي تم استكماله.
وفضلت إدارة النادي أن تكون العودة من خلال سباق البوانيش، ليكون تجربة مثالية أمام الجميع، لاسيما وأن أعداد البحارة المشاركين فيه تكون قليلة، مقارنة بالذين يشاركون في فئتي 43 و 60 قدماً، وكانت الفترة الماضية قد شهدت تنظيم النادي لعدد من الفعاليات الخاصة بالسباقات الفردية مثل التجديف والشراع الحديث، تماشياً مع تعليمات منع السباقات الجماعية.