منير رحومة (دبي) 

يستعد قطار دوري الخليج العربي للانطلاقة غداً، بنسخة استثنائية تشهد مجموعة من الإجراءات الخاصة على المستوى التنظيمي، التزاماً بالبروتوكول الصحي، وحماية لمختلف أطراف اللعبة من جائحة كورونا.
وللمرة الأولى، تقام مباريات «دورينا»، وسط مشاهد لم يتعود عليها الجمهور في النسخ السابقة، تبدأ بإلزام المشاركين في المباريات، بإظهار ما يفيد سلبية فحوص كورونا، وضرورة ارتداء كل المتواجدين بالملعب للكمامات الطبية، ما عدا اللاعبين المشاركين في الإحماء والمباراة، وحكام الساحة، وعدم السماح بمرافقة الأطفال للاعبين قبل المباراة، وعدم مصافحة اللاعبين والحكام قبل المباريات أو خلالها أو بعدها، إلى جانب التقاط صور جماعية تحافظ على التباعد الجسدي للاعبي كل فريق، وأيضاً الحفاظ على مسافة مترين بين الجالسين على مقاعد البدلاء.
وستكون المشاهد استثنائية كذلك على المدرجات، التي يغيب عنها الجمهور بسبب إقامة المباريات دون حضور مشجعين، حيث ستكون المدرجات مزينة بصور لشعارات الأندية أو للرعاة أو لصور جماهير تختارها الأندية لتحفيز اللاعبين خلال المباريات.
وحتى التغطية الإعلامية لدورينا ستقام هذا الموسم وسط إجراءات دقيقة وصارمة، بداية بضرورة إظهار ما يفيد سلبية الفحوص من كورونا، ومنع ممثلي الصحف من حضور المنطقة المختلطة، والاكتفاء فقط بالقناة المالكة لحقوق النقل، حيث تقام اللقاءات وفقاً للبروتوكول الصحي الذي يفرض التباعد الجسدي بين الإعلامي واللاعب.
وعلى الرغم من هذه الإجراءات الاستثنائية الخاصة بتنظيم المباريات، إلا أن إثارة المنافسات وقوة المواجهات ستكون حاضرة، في ظل الاستعدادات الجيدة لأنديتنا، تضمن انطلاقة ناجحة لدورينا، وتبشر بموسم على درجة عالية من الندية والتشويق. 

المدربون يرفعون شعار التحدي قبل الانطلاقة
أكد فوك رازوفيتش مدرب الوحدة أن الجميع انتظر لحظة عودة الدوري لفترة طويلة، وأن فريقه بعد عودة الدوليين وعلاج الأخطاء في حالة بدنية وفنية جيدة تمكنه من تقديم أفضل ما عنده والفوز أمام حتا الذي وصفه بالفريق العنيد والسريع.
وقطع اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا بأفضلية مضيفه الوحدة في افتتاح دوري الخليج العربي غداً، كونه يلعب على ملعبه، وقال: «الوحدة فريق كبير ويملك قطعاً الأفضلية، ومن جانبنا فإننا أكثر جاهزية للمباراة، ونتطلع لتقديم أفضل ما لدينا من أجل العودة بنقاط الفوز أو التعادل على الأقل».
وأكد الصربي أليكساندر فيلسيوفينتش مدرب الظفرة أن أول مباراة في الدوري دائماً ما تكون صعبة، لكنه يعتقد أن فريقه جاهز لتقديم مباراة جيدة بالرغم من قيادة تدريباته لخمسة أيام فقط، وشكر لاعبيه على الجدية وروح المسؤولية، التي أظهروها.
وأكد المصري أيمن الرمادي مدرب فريق عجمان أن مواجهة ضربة البداية في الدوري دائماً ما تكون صعبة على كل الفرق، وأن الظفرة من الفرق القوية التي تقدم مستويات جيدة من الموسم الماضي، وقال: «فريقنا متميز ونحاول في المباراة الخروج بنتيجة إيجابية».
وأكد الروماني ريجيكامب مدرب الوصل، أن مواجهاته السابقة وتواجده على الدكة أمام مواطنه إيسايلا مدرب بني ياس، لا تهم في الحسابات، بقدر ما سيقوم به اللاعبون الذين هم الشخصيات الأهم في هذه المباراة من أجل الحسم وتحقيق الانتصار، معتبراً أن الظروف متشابهة بين الفريقين. 
ووصف الروماني إيسايلا مدرب بني ياس مباراة فريقه أمام الوصل بالصعبة والحساسة كونها المباراة الأولى في الدوري، وقال: «أمامنا مباراة صعبة أمام فريق يلعب كرة ممتعة ويمتلك لاعبين مميزين ويعرفون بعضهم البعض».
وشدد الصربي جوران مدرب الفجيرة على صعوبة اللقاء الافتتاحي، أمام الشارقة وهو فريق متطور يقدم منذ عدة مواسم مستويات ثابتة ويحظى باستقرار فني بقيادة المدرب الوطني العنبري، وقال إن فريقه مكتمل الصفوف وأنه اطمأن على الفريق وعناصره أمام عجمان في كأس الخليج العربي.
وأكد عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة أن طموح فريقه المنافسة على اللقب محذراً في نفس الوقت من الفجيرة، مطالباً لاعبيه بمزيد من التركيز الكامل، وقال: «عودة ويلتون للهجوم أمر إيجابي للغاية واستعدادنا متميز من كافة النواحي والمنافسة هذا الموسم ستكون مختلفة».