معتصم عبدالله (دبي)

رأى علي البدواوي رئيس مجلس إدارة شركة حتا لكرة القدم، أن تدشين مشوار فريقه في دوري الخليج العربي بلقاء مضيفه الوحدة ضمن الجولة الأولى غداً، بمثابة «سوء حظ»، وقال: «من سوء حظنا أن نستهل مشوارنا بلقاء أحد الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على لقب الدوري على ملعبه، وعادة لا أفضل مواجهة فريق يرغب في تعويض خسارة مباراة سابقة».
 وأضاف: «نحترم الوحدة كفريق لديه طموحات كبيرة، ولا أعتقد أن الخسارة في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي تقلل من قيمته، ونتطلع إلى مجاراة المنافس والخروج بصورة جيدة في مباراتنا الأولى في الدوري، بعد الخسارة أيضاً في جولة افتتاح منافسة الكأس».
 وشدد البدواوي على أن الحكم على الفرق، من خلال جولة ذهاب الدور الأول لكأس الخليج العربي ليس كافياً، وأن الفرق تحتاج إلى مباراتين أو ثلاث على الأقل من أجل الكشف عن جاهزيتها، وأضاف معلقاً على خسارة «الإعصار» أمام بني ياس 0-2، قائلاً: «لسنا غاضبين على الظهور الأول في الموسم، بعد أن قدم الفريق أداء جيداً برهنت عليه الفرص العديدة التي سنحت لخط الهجوم وشكل الأداء والاستحواذ بشكل عام، وعلينا ألا نغفل أن الفريق لعب مباراته الأولى في غياب المهاجم الصريح، لعدم جاهزية الوافد الجديد الزامبي موسوندا».

  • علي البدواوي
    علي البدواوي

وتابع معلقاً على انطلاقة الموسم: «تمنينا أن نلعب مباراتين إلى ثلاث في كأس الخليج العربي قبل انطلاقة الدوري، وأعتقد أن هذا الوضع كان من الممكن أن يفيد الأندية فنياً وينعكس على مستوى الأداء في الدوري، في ظل غياب فرص إقامة معسكرات التحضير الأوروبية في الموسم الحالي بسبب ظروف كورونا».
 وحول جاهزية الفريق بشكل عام، قال رئيس مجلس إدارة شركة حتا: «لا أتفق مع من يتحدث عن ضم  مجموعة كبيرة من اللاعبين، فبخلاف الأجانب والمقيمين كانت تعاقداتنا على قدر حاجة الفريق، في ظل خروج عدد من العناصر الأساسية، والمؤكد أن 80 إلى 85% من قائمة اللاعبين المواطنين في الموسم الحالي هي ذات العناصر التي شاركت في الموسم الماضي».
 وأضاف: «رواتب مجمل لاعبينا الجدد لا تتجاوز قيمة لاعبين فقط في أندية أخرى، ونعمل وفق حدود ميزانية النادي دون تجاوز للسقف الموضوع».
 وعبر البدواوي عن أمله في يقدم «الإعصار» الأداء المطلوب في الدوري، وقال: «يتحدث الجميع عن جماليات كرة القدم التي يقدمها حتا منذ الموسم الماضي، ونتطلع إلى استمرار ذات الأداء، وأن تكون الجماليات مصحوبة بالنتائج الإيجابية».
 وطالب البدواوي، رابطة المحترفين بإعادة النظر في عدد اللاعبين البدلاء في قائمة المباراة، ومنح الفرصة لإضافة لاعب من المقيمين ضمن القائمة، وقال: «في ظل منح الفرصة لإجراء 5 تبديلات خلال الموسم الحالي على ثلاث فترات في كل مباراة، يبدو من المهم منح الأندية فرصة لزيادة عدد البدلاء في القائمة من فئة المقيمين للاستفادة من فرصة التبديلات الخمسة، مع الاحتفاظ بذات العناصر المحددة في اللوائح، بتواجد 6 لاعبين من الأجانب والمقيمين في أرضية الملعب».