محمد سيد أحمد (أبوظبي)

دشن الصربي ألكسندر فيلسيوفينتش مهمته مع الظفرة، بقيادة أول تدريب، أمس الأول، على ملعب النادي الفرعي بالزعفرانة في أبوظبي، بحضور حمد خميس المنصوري رئيس مجلس إدارة النادي، وخميس محمد المنصوري، وعبيد سيف الخميري أعضاء مجلس إدارة شركة كرة القدم، وعبدالرحيم جمعة مدير الفريق الأول.
وقدم عبدالرحيم المدرب الجديد للاعبين قبل انطلاق المران، فيما شكر السوري محمد قويض الذي أشرف على التدريبات خلال الفترة الماضية بصفة مؤقتة، حتى أول لقاء رسمي في الموسم أمام شباب الأهلي بكأس الخليج العربي، ونجح في مهمته بامتياز.
وقال عبد الرحيم: إدارة النادي حرصت على استمرار المدرسة الصربية، بعد النجاح الكبير الذي حققه فوك رازوفيتش، واختيار المدرب تم بعناية ودراسة لسيرته الذاتية، عبر اللجنة الفنية التي رأت أنه الأفضل والأنسب للمرحلة المقبلة، ونتمنى له التوفيق في مهمته.
من جانبه، شكر فيلسيوفينتش إدارة النادي وشركة كرة القدم على حفاوة الاستقبال، مؤكداً أنه وجد التعاون الكبير من أعضاء الشركة والجهازين الإداري والطبي.
 وقال: استفدت من فترة الحجر الصحي التي امتدت لأسبوعين في مشاهدة مباريات الفريق في «الموسم الملغي» عبر الفيديو، بجانب التجارب الودية خلال فترة الإعداد، لذلك كونت فكرة كافية عن الظفرة، وأصبحت أكثر دراية باللاعبين، وهذا يسهل من المهمة خلال الفترة الأولى.
وأضاف: أتمنى وضع بصمة مع الفريق، وأن يكون العمل امتداداً لما قام به رازوفيتش المدرب السابق في الموسمين الماضيين، والظفرة لديه لاعبون يملكون قدرات جيدة، وعلينا أن نعمل معاً بجدية كبيرة، من أجل أن يكون الفريق موجوداً بقوة في المنافسات. 
وأضاف: لا يمكن أن أعد بشيء، إلا بأنني أعمل على بناء فريق منافس في المستقبل، وعلينا الآن أن نستثمر الأيام القليلة للتجهيز لمواجهة عجمان في الدوري يوم الجمعة المقبل.