مصطفى الديب (أبوظبي)

زيادة عدد الدوليين دليل قوة الفريق، ويعني أيضاً أن عملاً جيداً يتم القيام به، سواء من الجهاز الفني، أو منظومة العمل داخل النادي، إلا أن هناك عواقب أخرى تعود بالسلب على الفريق، خاصة إذا زاد العدد عن نصف القوام الأساسي.
وفي الجزيرة دائماً يتم استدعاء مجموعة كبيرة للمنتخبين الأول والأولمبي، وربما يصل العدد أحياناً إلى 10 لاعبين، ومعظمهم من الأعمدة الرئيسية، وهي المشكلة التي تلازم «فخر أبوظبي» في السنوات الأخيرة، وتتسبب له في العديد من الخسائر، سواء النتائج أو الانسجام، خاصة أن الدوليين لا يوجدون طويلاً، خاصة في فترة الإعداد، على مدار الأعوام الماضية.
وبدأت معاناة الجزيرة مع مشكلة استدعاء الدوليين مبكراً هذا الموسم، عندما خسر من اتحاد كلباء 1-2، في أول مباراة بكأس الخليج العربي.
ويتحدث المدرب الهولندي مارسيل كايزر عن المشكلة دائماً، مؤكداً أنها ضريبة الأندية الكبيرة والعمل الناجح، وقال: الغيابات أثرت بدرجة واضحة على النتيجة أمام «النمور»، ومع ذلك نحاول التعامل مع الواقع، بالاعتماد على الشباب الذين يعدون نواة بناء مستقبل الفريق.