محمد سيدأحمد (أبوظبي)

استعاد فهد مسعود عضو مجلس إدارة شركة الوحدة لكرة القدم، ومدير الفريق الأول، ذكريات «مؤلمة»، عندما تعرض للإصابة بقطع في «وتر أخيل»، خلال مشاركته تقسيمة «العنابي»، خلال التدريب.
وبعد أن سجل مسعود هدفاً سقط مباشرة على الأرض، ليندفع إليه الجميع، قبل أن يُنقل إلى أحد مستشفيات أبوظبي، وأظهر الكشف وجود قطع في «وتر أخيل» للقدم اليمنى، والمفارقة أن فهد اضطر إلى الاعتزال في سن 31 عاماً، عقب الإصابة بقطع «وتر أخيل»، في القدم اليمنى، خلال إعارته إلى الوصل عام 2011، واضطر إلى إعلان اعتزاله عندما عاد إلى الوحدة.
ويجرى المدافع الدولي السابق جراحة بعد غد بأحد مستشفيات دبي، ويرتاح 3 أيام، قبل العودة إلى ممارسة مهامه في شركة الكرة والفريق الأول بصورة طبيعية.
وقال فهد مسعود: من الجيد أن الإصابة حدثت، وأنا إداري ولست لاعباً، لأنني مررت بالتجربة، وقادتني إلى إنهاء مشواري بالملاعب في سن مبكر، حيث كنت قادراً على العطاء لـ5 سنوات أخرى، مثل أبناء جيلي في الوحدة، لكنها في النهاية «قضاء وقدر»، وأريد أن أوصى إخواني اللاعبين في الوحدة ودوري الخليج العربي عموماً بأن يهتموا بـ«وتر أخيل»، من خلال التقوية المنتظمة، لأن من يتعرض للإصابة فيه يكون مهدداً للاعتزال المبكر بدرجة كبيرة.