معتز الشامي (دبي)

يدشن مساء اليوم منتخبنا الوطني معسكره المغلق الثاني تحت قيادة الكولومبي لويس بينتو في دبي، والذي يستمر حتى يوم 12 الشهر الجاري، حيث سيلتقي منتخبنا الوطني نظيره الأوزبكي، في ختام المعسكر، بينما لا تزال المحاولات مستمرة لتوفير تجربة ودية أخرى تسبق لقاء منتخب أوزبكستان، بعد اعتذار المنتخب الكويتي الشقيق.
 ويسعى الجهاز الفني للمنتخب الوطني، لتعزيز التجانس بين عناصر المنتخب، بصورة تحقق المطلوب مع بداية الاستعداد لعودة مشوار التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، والتي سيخوضها المنتخب على أمل المنافسة بقوة للتأهل للمرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات.
 ويحتاج بينتو الوصول للتوليفة السحرية والقوة الضاربة للمنتخب، خلال التجمعات المتتالية للأبيض، وذلك لأن تجمع أغسطس الماضي كان من دون وديات دولية، بينما ستكون تجربة أوزبكستان هي الأولى للمنتخب تحت قيادة بينتو، بينما ستكون هناك تجربتان، في معسكر نوفمبر المقبل أمام كل من سوريا وطاجيكستان.
 وتضم قائمة المنتخب الذي سيدخل تجمعه اليوم 29 لاعباً هم علي خصيف، خالد عيسى، عادل الحوسني، محمد برغش، عبدالعزيز هيكل، خليفة الحمادي، محمد مرزوق، إسماعيل أحمد، وليد عباس، فارس جمعة، يوسف جابر، سالم راشد، خميس إسماعيل، ماجد سرور، طارق أحمد، محمد العطاس، أحمد برمان، فابيو دي ليما، جاسم يعقوب، بندر الأحبابي، خلفان مبارك، خالد باوزير، طحنون الزعابي، خليل الحمادي، كايو كانيدو، حارب عبدالله، علي مبخوت، أحمد خليل، سبيستيان تيجالي.